.
.
.
.

"نخيل": 90% نسبة إشغال "مرسى نخلة جميرا"

يعتبر أكبر المراسي في الشرق الأوسط ويضم 522 رصيفاً

نشر في: آخر تحديث:

سجلت شركة "نخيل" العقارية في دبي، زيادة من قبل الملاك على طلبات حجز مراسي القوارب واليخوت في "مرسى نخلة جميرا"، الذي يعد أحد أكبر المراسي في الشرق الأوسط، لتصل نسبة الإشغال إلى 90%.

وبحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، يعمل المرسى تحت إدارة "نخيل مارين غروب"، التابعة لشركة نخيل، ويتكون من 522 رصيفاً موزعة على أساس 261 رصيفاً لكل من الجهة الشرقية والغربية، ويتباين طول الأرصفة لكي تتمكن من استيعاب مختلف القوارب واليخوت التي تتراوح أطوالها بين 10 أمتار و36 متراً.

وقال رئيس التطوير والعمليات في "نخيل مارين غروب"، علي سعيد بن ثالث، إن مرسى نخلة جميرا يعد وجهة للعديد من ملاك اليخوت من دول الجوار والخليج، مضيفاً "شهدنا زيادة على طلبات حجز مراسي القوارب واليخوت من قبل الملاك منذ افتتاح المرسى في 2011، كما ارتفع حجم الطلبات على المستويين المحلي والخليجي، وتبدأ أسعار المواقف في المرسى من 21.5 ألف درهم سنوياً، وتعتمد على أطوال اليخوت، ومدة الرسو القصيرة منها والطويلة".

وأوضح بن ثالث أن المرسى يوفر العديد من الخدمات والتسهيلات لأعضائه ومرتاديه، التي تشمل فريقاً إدارياً في الموقع، وخدمات رسو على مدار الساعة، وإمدادات الكهرباء والمياه والثلج، وحمامات متكاملة، وإنارة تحت الماء، إضافة إلى مضخات للمياه المستعملة على الأرصفة، وحراسة على مدار الساعة، وخدمة النقل في عربات من القارب واليخت وإليه.