شركة مصرية تسعى لإنشاء قرية ذكية بـ5 مليارات جنيه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل للتنمية العمرانية المصرية، إن شركته تسعى لإنشاء قرية ذكية بالتعاون مع شركة تنمية وإدارة القرى الذكية ضمن مشروع "مستقبل سيتي"، وذلك باستثمار خمسة مليارات جنيه، ما يعادل 714 مليون دولار على الأقل.

ويحاكي هذا المشروع القرية الذكية في مدينة السادس من أكتوبر غرب القاهرة، التي تأسست في مطلع الألفية الثانية، وتضم العديد من شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المحلية والعالمية والمؤسسات الحكومية المرتبطة بتلك الصناعة.

وأضاف فتح الله فوزي، رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل في مقابلة مع رويترز على هامش توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء نموذج للقرية الذكية بشرق القاهرة، يوم الأحد، "إذا كنا نتحدث عن أن مساحة القرية الذكية لن تقل عن 300 فدان، فاستثمارات المشروع لن تقل عن خمسة مليارات جنيه كمبانٍ فقط".

ويقام مشروع "مستقبل سيتي" على 11 ألف فدان باستثمارات تتجاوز 100 مليار جنيه في القاهرة الجديدة.

وتبلغ مساحة الوحدات السكنية في مشروع "مستقبل سيتي " من إجمالي مساحة المشروع، نحو ستة آﻻف فدان، والأماكن الخدمية والإدارية والترفيهية 2500 فدان.

ويأتي المشروع في وقت تسعى فيه مصر لإعطاء دفعة قوية للاستثمار الذي تباطأ بشدة وسط متاعب الاقتصاد، جراء أكثر من ثلاثة أعوام من الاضطرابات السياسية منذ الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك في عام 2011.

وقال فوزي "أمامنا 12 شهرا للانتهاء من دراسات جدوى مشروع القرية الذكية الجديدة، ثم نحو ستة أشهر أخرى لعمل تصاميم القرية. سننتهي من المشروع بالكامل بين خمس إلى ست سنوات من الآن".

وردا على سؤال لرويترز بشأن من سيتولى بناء القرية الذكية، قال إنه قد يجري تأسيس شركة خاصة بين المستقبل وشركة تنمية وإدارة القرى الذكية لبناء المشروع مع مساهمة شركته بالأرض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.