.
.
.
.

"أبوظبي" تستثمر مليار إسترليني في عقارات مانشستر

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر بريطانية إن محادثات المجلس المحلي لمدينة مانشستر البريطانية مع مجموعة "أبوظبي الاتحاد للتنمية والاستثمار" أسفرت عن توقيع شراكة تقوم بمقتضاها المجموعة الإماراتية باستثمار مليار جنيه إسترليني على مدار عشرة أعوام لبناء وتشييد ستة آلاف وحدة سكنية جديدة في مانشستر وضواحيها.

وستتمخض المرحلة الأولى، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية، من الاتفاق المقرر أن تنطلق العام المقبل، عن تشييد 830 وحدة سكنية في منطقة "انكوتس" في مانشستر و"نيو إزلنجتون" في شرق المدينة.

ويعد هذا المشروع السكني الجديد الأكبر في تاريخ المدينة البريطانية العريقة منذ عقود، إن لم يكن الأكبر في تاريخها. ويعول المجلس المحلي لمانشستر على أن يمثل المشروع عاملا لجذب الفئات العمرية بين 25 و39 سنة والتي تعاني من ارتفاع أسعار العقارات في أنحاء متفرقة من المملكة المتحدة، خاصة لندن، وسط آمال معقودة بأن يساعد في رفع معدلات التنمية في مانشستر.

وأوضح مارك دونالد من المجلس المحلي لمانشستر لـ "الاقتصادية" قائلا "دون الاستثمارات الإماراتية لم يكن ممكنا للمدينة المضي قدما في هذا المشروع العملاق، وإذا كانت الوحدات السكنية تمثل حجر الزاوية لهذا المشروع فإنه يتضمن أيضا عددا من مراكز الرعاية الصحية والاجتماعية والمدارس الابتدائية، إضافة إلى مجموعة من المحال التجارية، إنه باختصار عملية تطوير شاملة لأجزاء مختلفة من مانشستر، خاصة شرق المدينة".

ونظرا لضخامة المخطط الذي وضعه المجلس المحلي لتطوير مانشستر الذي يتضمن تشييد 55 ألف وحدة سكنية بحلول عام 2027، فإنه ترك الباب مفتوحا لأي مستثمر آخر يرغب في المشاركة في هذا المشروع أو في أي مشاريع لتطوير البنية الأساسية لمانشستر، وتحديدا المنطقة الشرقية.