.
.
.
.

دبي تطلق إجراءات احترازية لمواجهة المضاربات العقارية

نشر في: آخر تحديث:

اتخذت شركات عقارية في دبي إجراءات احترازية وأخرى تحفيزية للحد من المضاربات العقارية، من خلال فرض مقدمات حجز للوحدات العقارية تراوحت بين 20% و40%، فضلاً عن الحصول على ضمانات للسداد مثل الشيكات البنكية.

كما لجأت شركات عقارية أخرى لإقرار حوافز لتشجيع المستثمرين العقاريين على الاحتفاظ بالوحدة السكنية لأطول وقت ممكن، لتعزيز مفهوم الاستثمار العقاري طويل الأمد، وفقاً لصحيفة "الاتحاد".

وأكد رؤساء تنفيذيون لشركات عقارية رئيسية في دبي أن هذه الإجراءات نجحت في الحد من المضاربات العقارية في مشروعاتهم، كما ساهمت في رفع مستوى الإيرادات وتقليص حالات التعثر في السداد إلى دون 1%.

وقال علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة شركة نخيل العقارية، إن الشركة تركز في جميع المشروعات التي تقوم بتطويرها على استقطاب المستثمرين الجادين ومنع المضاربين من خلال فرض دفعة مقدمة لحجز الوحدات العقارية تصل إلى 40% من السعر الإجمالي للوحدة.

وأضاف لوتاه أنه على الرغم من ارتفاع نسبة الدفعة المقدمة للوحدة العقارية مقارنة بما تفرضه الشركات الأخرى العاملة في السوق المحلية، فإن جميع المشروعات العقارية التي طرحتها الشركة شهدت إقبالاً كبيرا من قبل المستثمرين الجادين.

وأضاف أن الشركة باعت الغالبية العظمى من الوحدات العقارية في المشاريع التي تم إطلاقها مؤخراً، ما اعتبره دليلاً على انتعاش السوق العقاري في دبي واستعادة الشركة لثقة المستثمرين.

وأوضح لوتاه أن استراتيجية الشركة الرامية لإرساء القواعد السليمة لتحقيق النمو المستدام القائم على تلبية الطلب الحقيقي على العقارات ومنع المضاربين، أثمرت عن تلاشي حالات التعثر في السداد إلى ما دون 1%.

وأكد أن هذه الإجراءات ساهمت أيضاً في نمو إيرادات على نحو مطرد، حيث زادت بنسبة 123% خلال أربع سنوات، لتصل إلى 9,4 مليار درهم خلال عام 2013، مقابل 4,2 مليار درهم خلال عام 2010، كما زادت الأرباح الصافية للشركة بنسبة 160% خلال هذه الفترة، لتصل إلى 2,6 مليار درهم، مقابل نحو مليار درهم خلال عام 2010.

وتطور شركة نخيل 24 مشروعاً عقارياً جديداً بقيمة استثمارية تقدر بنحو 14,33 مليار درهم، وبلغت قيمة الاستثمارات الموجهة لمشاريع التجزئة نحو 3,52 مليار درهم، تشكل 24,6% من إجمالي قيمة الاستثمارات، مقابل نحو مليار درهم للمشاريع الفندقية التي جاءت في المرتبة الثالثة بحصة تقدر بنحو 7,1%.