.
.
.
.

4 % متوسط أسعار فائدة التمويل العقاري في الإمارات

نشر في: آخر تحديث:

انخفض متوسط أسعار الفائدة على التمويل العقاري في السوق الإماراتية إلى 4% بنهاية النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بنحو 7% خلال الأزمة المالية العالمية التي بلغت ذروتها قبل عامين، بحسب مصرفيين وخبراء عقاريين.

ويأتي انخفاض معدل الفائدة على القروض العقارية بالتزامن مع انتعاشه السوق العقارية وعودة الثقة في القطاع العقاري، واحتدام المنافسة بين البنوك العاملة في الدولة، التي تتسابق على طرح العروض الترويجية على هذا الصعيد، وفقاً لما نقلته صحيفة "الاتحاد".

وقال فيصل عقيل، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي إن توافر السيولة النقدية لدى البنوك فتح المجال لزيادة المنافسة في مجال تقديم القروض العقارية بأرباح مشجعة، وأوضح أن معدلات الربح "أسعار الفائدة" تتراوح بين 3,5% و4,5% وهي معدلات منخفضة جداً مقارنة بمستوياتها قبل عامين.

وقال إن مصرف الإمارات الإسلامي يوفر التمويل لشرائح جديدة من المتعاملين، مثل العاملين لحسابهم الخاص إضافة إلى تيسير شروط مدة الخدمة للموظفين، استناداً إلى رواتبهم بما في ذلك حملات الشراء والعروض الخاصة لبرنامج الشيخ زايد للإسكان وأولئك المشمولين في مشروع محمد بن راشد للإسكان.

وفيما يتعلق بتوفير تمويلات الأجانب غير المقيمين نفى عقيل تعنت البنوك المحلية في منح التمويلات العقارية للأجانب غير المقيمين، لافتاً إلى أن المصرف يوجه بتوفير هذا النوع من التمويلات في حال توافر شرطين أساسيين أولهما إثبات المصدر الشرعي للأموال والتأكد من الملاءة المالية التي تؤهل العميل على مواصلة السداد.

ونوه بأن تقديم المستثمر لمقدم شراء كبير لا يغني عن الشرطين المذكورين، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الدولة في مجال مكافحة غسل الأموال وحرصها على تقليص حالات التعثر في السداد من خلال التأكد من الملاءة المالية للعميل ومعرفة مصدر أمواله.

ولفت عقيل إلى أن المصرف قام بتعديل سياسته الائتمانية الخاصة بالتمويل العقاري بهدف مساعدة متعامليه في دخول السوق العقاري من خلال مزايا تنافسية تشمل معدلات الربح وغيرها.