.
.
.
.

نمو أسعار المساكن البريطانية بأسرع وتيرة في 5 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح نشر، اليوم الخميس، أن أسعار المساكن في بريطانيا زادت الشهر الماضي بأسرع وتيرة في 5 أشهر، مدعومة بنقص في المعروض من العقارات، وهو ما يضاف إلى علامات أخرى تشير إلى نهاية محتملة لتباطؤ السوق.

وقال المعهد الملكي للمساحين القانونيين إن مؤشره الشهري لأسعار المساكن ارتفع إلى +21 في مارس، متجاوزاً جميع التوقعات في استطلاع لرويترز، وارتفاعا من +15 في فبراير.

وتوجد علامات على أن حالة الغموض التي تكتنف الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في بريطانيا في السابع من مايو ربما تدفع البائعين إلى الإحجام عن طرح عقاراتهم في السوق.

وأصبح الإسكان قضية رئيسية في الانتخابات مع احتدام المنافسة بين حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون وحزب العمال المعارض.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال كاميرون إنه سيوسع برنامج "حق الشراء" ليسمح للأسر بشراء مساكن جديدة بأسعار رخيصة، بما في ذلك الإسكان الاجتماعي المملوك لمنظمات غير هادفة للربح. ورفض حزب العمال ذلك التحرك قائلا إنه "رشوة" للناخبين.