.
.
.
.

تقرير: 4% نمو إيجارات أبوظبي لنقص معروض الشقق الفاخرة

نشر في: آخر تحديث:

توقعت "تشيسترتنز"، استمرار انتعاش سوق العقارات في أبوظبي خلال عام 2015 بفضل إمكانات النمو الهائلة للإمارة وتزايد الطلب على العقارات فيها.

وقال روبين تيه، المدير الإقليمي في "تشيسترتنز الشرق الأوسط وشمال إفريقيا": "يواصل قطاع العقارات في أبوظبي تقديم مؤشرات استقرار قويّة مع تسجيله نمواً فصلياً في الإيجارات بواقع 4% نتيجة نقص معروض الشقق الفاخرة. ورغم أن أبوظبي تتميز بارتفاع أسعار إيجاراتها مقارنة مع دبي إضافة إلى رجوح كفة السكن فيها لصالح العقارات الفاخرة، غير أن إعادة تحديد سقف الإيجارات وزيادة المساكن منخفضة التكلفة من شأنه جعل أبوظبي وجهة معقولة التكلفة للسكن وتشجيع المزيد من المستثمرين على التوجه إليها"، بحسب صحيفة "الخليج" الإماراتية.

وأضاف تيه: "لا تزال الإيجارات تمثل حاجة ملحة في أبوظبي نظراً لعدم كفاية معروض المساكن. وقد سجل الربع الثاني لعام 2015 أعلى مستويات التضخم خلال 6 أعوام، ويعزى ذلك بالدرجة الأولى إلى ارتفاع تكاليف المعيشة. ومع استمرار تقلب وانخفاض أسعار النفط، واستمر ركود أسعار العقارات خلال الربع الثاني لعام 2015 من دون حدوث أي زيادة كبيرة خاصة أن الأسعار بلغت ذروتها فعلياً في المرحلة التي تلت الأزمة المالية العالمية".