.
.
.
.

نخيل تنجز قصر صباح بدبي قبل 86 يوماً من موعد التسليم

نشر في: آخر تحديث:

برز خلال الأيام القليلة الماضية مشروع قصر صباح الواقع في المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي بدبي بعدما استبق موعد تسليمه بنحو ثلاثة أشهر عن الجدول الزمني المحدد، فيما وضعت الشركة ذاتها اللمسات النهائية لإطلاق مشروع ثان لها في الإمارة، وتحديداً في مشروع قرية جميرا سيركل الذي تطوره وتملكه شركة نخيل العقارية.

ويعكس قيام شركة أر اس جي RSG الدولية تسليمها المشروع قبل موعده عدة رسائل، بينها حرص المطورين على تسليم مشاريعهم، فضلاً عن سعيهم للفوز برضا المستثمرين الذين باتت خيارات الاستثمار أمامهم واسعة ومتنوعة، بحسب صحيفة البيان.

وقالت الشركة إنها استثمرت في عمليات تطوير مشروع قصر الصباح قرابة نصف مليار درهم، وإنها نجحت في إنجاز الأعمال الإنشائية لمشروعها السكني الفاخر قبل موعد التسليم المقرر بـ86 يوماً، وهي بصدد تسليم الشقق لأصحابها، ما يؤكد التزام الشركة بوعودها تجاه المستثمرين.

وقال راج ساهني رئيس مجلس إدارة RSG الدولية: "بدأنا تسليم الوحدات السكنية لأصحابها وللراغبين في التملك قبل الموعد المقرر بـ86 يوماً وهو ما يؤكد التزامنا ويعزز ثقة المستثمرين بمشاريعنا". وأضاف: "يعتبر هذا حدثاً مرحباً به في سوق دبي العقاري".