.
.
.
.

قطاع البناء البريطاني يحقق أعلى نمو في 7 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح نشرت نتائجه، اليوم الأربعاء، تحقيق قطاع البناء في بريطانيا أعلى مستوى نمو في سبعة أشهر في أكتوبر، مع زيادة معدل بناء المنازل، لكن تباطؤ دفاتر الطلبيات وارتفاع أسعار مواد البناء يلقي بظلال سلبية على التوقعات.

وصعد مؤشر ماركت/سي.آي.بي.اس لمديري المشتريات بقطاع البناء على نحو غير متوقع إلى 52.6 من 52.3، في حين توقع مسح أجرته "رويترز" انخفاضه إلى 51.8.

وعلى الرغم من أن نتائج المسح تتماشى مع مؤشرات استمرار احتفاظ الاقتصاد بقوته الدافعة في الأشهر التي أعقبت استفتاء الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي في يونيو الماضي، إلا أن هناك مؤشرات واضحة بأن العام المقبل قد يكون أكثر صعوبة.

وتراجعت توقعات الشركات للعام المقبل بشكل ملحوظ، في حين زادت الأسعار المدفوعة من شركات البناء مقابل المواد الخام والبضائع في النصف الثاني بأسرع وتيرة منذ العام 2011.

وكان لبناء المنازل النصيب الأكبر في نشاط الإنشاءات، في حين ساد الركود على نطاق واسع في قطاعي البناء التجاري والهندسة المدنية.

وأظهرت بيانات أولية رسمية للربع الثالث من العام انكماش ناتج قطاع البناء 1.4% رغم نمو الاقتصاد 0.5%، في نفس الفترة، متجاوزا التوقعات.