.
.
.
.

شركة سعودية لإعادة تمويل مشاريع الإسكان بـ50 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الإسكان السعودي، ماجد الحقيل، عن تأسيس شركة لإعادة التمويل بهدف ضخ 50 مليار ريال، ما يعادل (13.33 مليار دولار) على مدى السنوات الخمس القادمة في قطاع الإسكان.

وكانت السعودية قد حددت خططاً لزيادة نسبة السعوديين الذين يملكون مساكن بمقدار خمس نقاط مئوية لتصل إلى 52% بحلول عام 2020، والتي تأتي ضمن مساعيها لتطوير قطاع التمويل العقاري في المملكة.

وكشف الحقيل في مقابلة مع "العربية"، عن أن شركة التمويل العقاري تعود ملكيتها بنسبة 100% إلى صندوق الإستثمارات العامة، وسيستفيد قطاع التمويل، خصوصاً الإسكان من ناتجها.

واعتبر على هامش منتدى الصكوك، أن التمويل قطاع مهم في صناعة الإسكان، إذ تحرص الوزارة على أن يكون منافساً وجاذباً، وفي متناول أكبر شريحة من المواطنين، باعتباره إحدى الأدوات التمويلية التي ستساعد في إمداد سوق الإسكان، ما يساهم في تطوير السوق، مبيناً أن حجم السوق يبلغ 108 مليارات ريال، فيما يصل المستهدف لتلبية الطلبات إلى 250 مليار ريال.

وحول الرهن الميسر قال: سنطرح تسهيلات في الدفعة الأولى لراغبي تملك المساكن ممن يجدون صعوبة في الدفع، وتبلغ قيمتها نحو 15% من قيمة الرهن، خصوصاً أن استراتيجية الوزارة تعتمد على تحفيز المعروض للوحدات السكنية، وحصول المواطن على التمويل المناسب من أي مصدر مالي.

وحول الاستثمارات التي تحتاجها السوق، أوضح أن سوق التمويل بحاجة إلى 150 مليار ريال، لتحقيق الأهداف المطلوبة خلال السنوات الخمس القادمة.