.
.
.
.

تقرير: 57 ألف وحدة سكنية ستدخل السوق في دبي حتى 2018

نشر في: آخر تحديث:

توقع تقرير لشركة الماسة كابيتال دخول 57 ألف وحدة سكنية جديدة إلى السوق في دبي ما بين الربع الرابع من 2016 والعام 2018، مبينة أن أكثر من نصف هذه الوحدات ستدخل السوق خلال العام الحالي.

وتوقع التقرير أن ينمو القطاع العقاري الخليجي بوتيرة بطيئة خلال العام الحالي وما بعده، مشيراً إلى أن الأسعار مستقرة نسبيا، ما يعكس نضج السوق العقاري وتحسين البيئة التنظيمية في أعقاب تراجع أسعار النفط.

وفي مقابلة مع قناة "العربية" توقع رئيس قسم العقارات لدى الماسة كابيتال ريان فنصه، أن تحقق الخدمات العقارية في دول الخليج نموا بنسبة 10% سنويا حتى عام 20200.

وأضاف أن النمو سيكون مدعوما بتزايد الإنفاق الحكومي في الإمارات يليها قطر، ثم السعودية وباقي دول الخليج.

وقال فنصه "دائما ما سعت دول الخليج إلى تنويع مداخيلها في قطاعات بعيدا عن النفط، وهذه القطاعات تتعلق بالبنى التحتية والإنشاءات حيث تستهدف استثمار عائدات النفط في قطاعات تدر عليها دخلا.

ولاحظ تقرير الماسة كابيتال أن سوق العقارات الخليجية تطورت تدريجياً من اعتمادها على التمويل النقدي قبل بدء الإنشاءات إلى السوق الموحد والتمويل عبر الرهن العقاري، ما جعل السوق أكثر توافقاً مع المعايير العالمية.
وأشار التقرير إلى انتعاش صناعة خدمات المرافق، إذ إنها تسجل نمواً بنحو 10%، سنوياً في المتوسط، مدفوعة بازدهار السوق العقاري في السعودية ودبي وقطر.

وتوقع التقرير أن يصل حجم سوق إدارة المرافق في دول الخليج إلى 66 مليار دولار بحلول عام 2020، مقارنة بـ37 ملياراً عام 2015، وذلك نظراً لحجم الإنفاق الهائل على البنية التحتية في أنحاء المنطقة.