.
.
.
.

ملياردير يستعيد منزل أسرته بعد مئات السنين..فكم دفع؟

نشر في: آخر تحديث:

استعاد الملياردير الأسترالي، سكوت فاركوار دارة في سيدني بعد شرائها مجدداً مقابل 75 مليون دولار أسترالي، ما يعادل 56,3 مليون دولار، وهو سعر قياسي في مجال العقارات السكنية في أستراليا، على ما أفادت وكالة "فيرفاكس ميديا".

ويعرف العقار بـ"إلين" المشيد سنة 1863 والواقع في حي بوينت بايبر الراقي في خليج سيدني باعه جون بريمير فيرفاكس لفاركوار أحد مؤسسي شركة "أتلاسيين" المتخصصة في البرمجيات، وفقا لوكالة "فرانس برس".

وكانت الدار منذ العام 1891 ملكا لعائلة فيرفاكس التي كانت تملك إمبراطورية إعلامية تضم خصوصا "سيدني مورنينغ هيرالد". وقد اشترته العائلة في تلك الفترة بسعر 2100 جنيه. وتضم الدار في جملة أقسامها إسطبلات وملعب كرة مضرب وقاعة حفلات.

وقد رفض فيرفاكس على ما يبدو عروض مروجين عقاريين كانوا يريدون تجزئة هذا العقار الواقع في أحد أغلى الأحياء في البلاد.

وصرح سكوت فاركوار (37 عاما) لوكالة "فيرفاكس ميديا" التي أخذت هذا الاسم سنة 2007 بعد سنوات من فقدان عائلة فيرفاكس السيطرة عليها "لكانت خسارة كبيرة أن يُباع هذا العقار النادر بالتجزئة".

وأضاف "عندما علمنا بهذا المشروع، عقدنا العزم على ألا يحول هذا الكنز الرائع من كنوز التاريخ الأسترالي إلى مجمع عقاري".

ويشكل سعر بيع هذه الدارة رقما قياسيا في مجال العقارات السكنية في أستراليا، بحسب صحيفة "ذي أستراليين فاينانشل ريفيو".

وكان السعر القياسي السابق لدارة في سيدني قد سجل سنة 2015 بقيمة 70 مليون دولار أسترالي.