.
.
.
.

"الإسكان" تعلن عن 27 ألف منتج سكني وتمويلي في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الإسكان السعودية عن الدفعة الخامسة من المنتجات السكنية والتمويلية ضمن برنامج "سكني" الذي يستهدف تخصيص وتسليم 280 ألف منتج سكني وتمويلي في جميع مناطق المملكة خلال العام الجاري، إذ بلغ إجمالي المنتجات السكنية والتمويلية لشهر "يونيو 27.339" منتجاً سكنياً وتمويلياً، بارتفاع بلغت نسبته 32 في المئة عن الدفعة الرابعة، في حين بلغ إجمالي المنتجات التي تم إطلاقها حتى الآن 100.299 منتجا سكنيا وتمويليا خلال 5 دفعات.

وجاءت المنتجات السكنية والتمويلية في منطقة الرياض بعدد 7175 منتجا، بينها 2133 تمويلا مدعوما، و5042 وحدة سكنية ضمن برنامج البيع على الخارطة "وافي" بالشراكة مع القطاع الخاص، ومنطقة مكة المكرمة بعدد 5403 بينها 1293 تمويلا مدعوما و1744 أرضا بدون مقابل مالي، و2366 وحدة سكنية ضمن برنامج "وافي"، ومنطقة المدينة المنورة بعدد 569 تمويلا مدعوما، ومنطقة القصيم بعدد 2013 بينها 750 تمويلا مدعوما، و519 أرضا بدون مقابل مالي، و744 وحدة سكنية ضمن برنامج "وافي"، والمنطقة الشرقية بعدد 2403 بينها 961 تمويلا مدعوما، و1442 وحدة سكنية ضمن برنامج "وافي"، ومنطقة عسير بعدد 3167 بينها 662 تمويلا مدعوما و502 أرض بدون مقابل مالي، و2003 وحدات سكنية ضمن برنامج "وافي"، ومنطقة تبوك بعدد 327 تمويلا مدعوما، ومنطقة حائل بعدد 215 تمويلا مدعوما، ومنطقة الحدود الشمالية بعدد 1914 بينها 204 تمويلات مدعومة، و996 أرضا بدون مقابل مالي، و714 وحدة سكنية ضمن برنامج "وافي"، ومنطقة جازان بعدد 114 تمويلا مدعوما، ومنطقة نجران بعدد 3305 بينها 160 تمويلا مدعوما و3145 أرضا بدون مقابل مالي، ومنطقة الباحة بعدد 146 تمويلا مدعوما، ومنطقة الجوف بعدد 166 تمويلا مدعوما و422 أرضا بدون مقابل مالي.

وأكد المشرف العام على برنامج الشراكة مع القطاع الخاص بوزارة الإسكان أحمد مندورة، أن جميع الوحدات السكنية التي تقدّمها الوزارة ابتداء من الدفعة الحالية ستكون بالشراكة مع القطاع الخاص ممثلاً بالمطوّرين العقاريين، وذلك وفقاً لآلية الشراكة التي أقرها مسبقاً مجلس الوزراء والتي من شأنها تحسين أداء القطاع العقاري ورفع مساهمته في الناتج المحلي، وتحفيز المعروض العقاري وتوفير وحدات سكنية ذات خيارات متنوعة تمتاز بجودتها العالية وسعرها المناسب الذي يتراوح ما بين 250 ألفا إلى 700 ألف ريال، لافتاً إلى أن هذا المعدّل السعري يأتي متناسباً مع شرائح المتقدمين على بوابة الدعم السكني "إسكان"، فيما أكد أن تسليم هذه المنتجات سيكون خلال فترة أقصاها ثلاثة أعوام من تاريخ التخصيص وستكون موزّعة على جميع المناطق.

وقال:" الشراكات مع القطاع الخاص من شأنها ضخ المزيد من الوحدات السكنية ضمن النطاق السعري المناسب لقدرات حوالي 80% من المسجلين في قوائم الانتظار لدى الوزارة، وذلك من خلال نموذج اقتصادي مبني على علاقة تعاقدية بين القطاع العام والقطاع الخاص، فالبرنامج يمكّن الوزارة من الاستفادة من خبرات المطورين العقاريين بما يحقّق التوازن بين العرض والطلب، كما يوفر للمستحقين خيارات عدة من الوحدات ذات تصاميم ومساحات مختلفة وملائمة، وستواصل الوزارة توقيع المزيد من الشراكات والاتفاقيات مع عدد من المطوّرين العقاريين محلّياً ودولياً تحقيقاً لهدفها الاستراتيجي في دعم العرض وتمكين الطلب، كما ستواصل خلال الشهر المقبل تسويق وبيع عدد من الوحدات ضمن مشاريع متنوعة، وذلك امتداداً لمشروع (ديار الحسا) الذي استفادت منه أكثر من 1500 أسرة ضمن المستحقين في محافظة الأحساء".

من جانبه، أكد المشرف العام على صندوق التنمية العقارية أيهم بن محمد اليوسف، أن البنوك والمؤسسات التمويلية التي تم التوقيع معها مسبقاً تعمل على استقبال المزيد من المواطنين ممن هم على قوائم الانتظار لدى الصندوق تمهيداً لحصولهم على التمويل المدعوم بما يتناسب مع قدراتهم المالية، داعياً إلى الاستفادة من الحاسبة المتاحة في الموقع الإلكتروني لصندوق التنمية العقارية للتعرف على قيمة التمويل المستحق إضافة إلى قيمة الدعم، مؤكداً أن ما يصل إلى 80% من المستحقين سيكون دعمهم التمويلي بنسبة 100%.

وأشار اليوسف إلى أن الصندوق يعمل على تقديم كافة التسهيلات والمعلومات للمستفيدين عبر الرقم الموحّد لمركز مستفيدي التمويل المدعوم، الذي بدوره يسهم في إيحاد حلول لمن لديهم صعوبات في الحصول على التمويل، كما يستقبل طلبات الراغبين في الحصول على التمويل الذاتي لبناء المنازل، إلى جانب أنه يشكّل حلقة وصل مباشرة بين المستفيدين والبنوك والمؤسسات التمويلية المعتمدة، فالمركز يقوم عليه فريق عمل متكامل ومؤهل لتذليل جميع العقبات أمام المستفيدين وطرح الحلول المناسبة لهم.

وكانت وزارة الإسكان أعلنت في 15 يناير الماضي عن إطلاق برنامج "سكني" الذي يتضمن 280 ألف منتج سكني وتمويلي كمستهدف لعام 2017، واطلقت الدفعة الاولى في 15 فبراير الماضي بعدد منتجات بلغ 15653 منتجاً، فيما جاءت الدفعة الثانية بعدد 17923 منتجاً، والدفعة الثالثة بعدد 18799 منتجاً، والدفعة الرابعة بعدد 20585 منتجاً.