.
.
.
.

عقد الإيجار الموحد يسهل التعامل بعقارات دبي

نشر في: آخر تحديث:

تتخذ "دائرة الأراضي والأملاك" في دبي كافة الإجراءات الممكنة لضمان سهولة إجراءات تسجيل عقود الإيجار في دبي ولتحقيق النتائج المثلى في هذا الجانب، تقوم بالتنسيق مع الدوائر الحكومية الأخرى وصولاً لتكامل الخدمات الحكومية، بما يتماشى مع توجهات حكومة دبي نحو التحول إلى الخدمات الذكية.

وقد أعلنت "أراضي دبي" عن إطلاق عقد الإيجار الموحد والذي بدأ تطبيقه في شهر مارس 2017، وتهدف هذه الخطوة إلى ترسيخ المزيد من الشفافية والمصداقية في السوق العقاري، حيث تعمل على توفير الضمانات المطمئنة لجميع أطراف العلاقة، بحسب صحيفة الخليج.

وينسجم اعتماد عقد الإيجار الموحد مع المساعي المستمرة من جانب أراضي دبي لترسيخ مبادئ الشفافية والوضوح، بما يعود بالنفع على كافة الأطراف في السوق العقاري. لقد تمكنت دبي من الاستحواذ على مكانتها المرموقة لما توفره من ملاذات آمنة للاستثمار والعيش والعمل، وستسهم خطوة من هذا النوع في ترسيخ صورتها الإيجابية والمشرقة.

جاء تطبيق عقد الإيجار الموحد بشكل رئيسي ليساهم في اكتمال المنظومة القانونية، وترسيخ الحقوق والواجبات لدى الأطراف التعاقدية. ويتولى قطاع الإيجارات من خلال إداراته آليات تطبيق عقد الإيجار الموحد الجديد، إضافة إلى تسجيل عقود الإيجار، ومتابعة المؤشر العقاري، وأخيراً تطوير القواعد ووضع السياسات والاستراتيجيات لتسيير حركة القطاع، إضافة إلى مراقبة عمليات السوق العقاري.

يأتي هذا الإجراء ضمن خطوات تتوافق مع رؤية "أراضي دبي" من أجل الحد من الإجراءات الشخصية التي تلحق الضرر بالسوق، حيث تراقب اللجان المختصة في الدائرة عن كثب كل المتغيرات في السوق العقاري وقطاع الإيجارات، وتقوم بمراجعتها مع القوانين والأنظمة الجديدة.