.
.
.
.

حكومة دبي تنفي بالدلائل "شائعات" تصفية مشروعات عقارية

"أرابيان بزنس" حذفت تقريرا كاذبا عن عقارات الإمارة.. وصحف قطرية سارعت إلى نشره

نشر في: آخر تحديث:

نفى المكتب الإعلامي لحكومة دبي، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تقريراً نشرته مجلة "أرابيان بزنس" حول إفلاس مشروعات عقارية في دبي، وهو التقرير الذي سارعت صحف قطرية إلى نشره.

من جانبها، حذفت "أرابيان بزنس" الخبر الكاذب من موقعها، وكل منصاتها الإلكترونية، وتبيّن اعتمادها على مصادر غير دقيقة في هذا التقرير.

وغرد المكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر "تويتر"، نقلاً عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي، إنه لم تتم تصفية أي مشروعات عقارية في دبي، كما ورد في التقرير، وقطاع التشييد فيها يعمل وفق معطيات العرض والطلب الطبيعية، بحسب ما ورد في "الإمارات اليوم".

وأضافت "أراضي دبي" أنه إبّان الأزمة المالية العالمية توقف العمل في بعض المشروعات العقارية، وجرى استئنافها اعتباراً من عام 2012.

وأوضحت الدائرة أن القوانين والتشريعات العقارية القائمة في دبي تحمي حقوق المستثمرين والمطورين دون تفرقة، مضيفة أنه خلال الربع الأول من 2017 بلغت قيمة التصرفات العقارية في دبي نحو 77 مليار درهم، من خلال 20 ألف معاملة عقارية.

إلى ذلك، قال مسؤولو شركات عقارية إن عام 2016 والنصف الأول من عام 2017 أكدا أن دبي واحدة من أهم الوجهات العقارية الاستثمارية في العالم، لافتين إلى وجود انتعاش يشهده قطاع المبيعات العقاري.

وأشاروا إلى ثقة المستثمرين بدبي التي لا تزال قوية.

وأكدوا أن دبي استفادت من زيادة الإنفاق على المشروعات العقارية استعداداً لـ"إكسبو 2020 دبي"، لافتين إلى دخول نحو 3600 وحدة جديدة إلى السوق العقارية في دبي في الربع الثاني من عام 2017.

بدوره، قال رئيس مكتب "شركة كلاتونز للاستشارات العقارية" في دبي، موراي سترانغ، إن ثقة المستثمرين بدبي لا تزال قوية، وهو ما يعكس حالة الاستقرار العامة المدعومة بتسهيلات وخطط دفع ملائمة تمتد إلى ما بعد التسليم.

وتابع سترانغ: "يشكل إكسبو 2020 واحداً من أهم العوامل التي تؤثر إيجاباً وبشدة في السوق العقارية بأكملها، إذ تشير الأرقام إلى توقيع عقود بناء عقارية بقيمة 11 مليار درهم، مرتبطة بالتحضيرات للمعرض خلال عام 2017، ما يزيد من معدل الطلب على الاستئجار في أعقابها".