"الجادة".. أضخم مشروع عقاري بالشارقة بـ24 مليار درهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أطلقت اليوم شركة "أَراد"، أحدث مطوّر عقاريّ في الإمارات، "الجادة"، وهي وجهة تمتد على مساحة 2.2 كلم مربع ويُتوقع أن تبدّل معالم مستقبل الشارقة.

وسيتمّ تسليم المشروع على مراحل ابتداءً من عام 2019 على أن يبدأ بناء "الجادة" في الفصل الأول من عام 2018 ويكتمل المشروع بحلول عام 2025.

وتشكّل "الجادة" منطقة شاملة تحتضن عدداً كبيراً من المتاجر وخيارات الترفيه والتسلية إضافة إلى مجموعة واسعة من الشقق السكنية والمباني التجارية مثل مركز الأعمال المتخصص. وقد راعت الخطة الرئيسية لتصميم مشروع "الجادة" مبدأ إمكانية المشي وتوفير مساحات خضراء واسعة تتيح للمقيمين والعمال والزوار العيش والعمل والترفيه عن أنفسهم ضمن نطاق هذا المشروع الشامل والمتكامل.

ويُتوقع أن يبلغ عدد سكان مشروع "الجادة" لدى اكتماله قرابة الـ70 ألفاً بمن فيهم آلاف الزوار الذين سيتوافدون إلى الوجهة للاطلاع على جوانبها المتعددة. يشار إلى أنّ قيمة "الجادة" العقارية الإجمالية تبلغ 24 مليار درهم إماراتي.

وستضمّ "الجادة" منتزهين ممتدين على طول المشروع على مساحة 2.2 كلم بحيث يسهمان في الترويج لأسلوب حياة صحي وناشط ويمنحان كل مقيم فرصة التمتع بمشاهد المساحات الخضراء الغضة على بعد دقائق قليلة من منازلهم. كما سيضمّ المشروع أروقة واسعة تحيط بهما أشجار ويمتدان على مسافة 4.4 كلم بحيث يؤمّنان التواصل بين مختلف مناطق "الجادة" ويحتضنان متاجر ومطاعم ومقاهي كثيرة.

ويأتي إطلاق أحدث مشاريع الشارقة وأكثرها جاذبية بعد أشهر قليلة على الإطلاق الناجح لمشروع نسمة السكنيّ، أول مشروع عقاري لشركة "أَراد" الذي أصبح الأكثر مبيعاً في الإمارة. وقد رسّخت "أَراد" من خلال مشروع "الجادة" مكانتها كمحفّز هام للنموّ الاقتصادي ومساهم كبير في رؤية حكومة الشارقة في ما يتعلق بمستقبل الإمارة.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة "أرادَ": "يعكس مشروع "الجادة" التزام شركة "أَراد" المتواصل بالمساهمة في رؤية قيادة الشارقة من خلال إنشاء مجتمعات حضرية فريدة من نوعها تضمّ مساحات خضراء رحبة. فنحن نريد أن نقدم للمقيمين والمستثمرين تجارب سكن راقية غير متاحة حالياً في السوق، وأن نحرص على توفير حياة أفضل لكل من يزور الوجهة أو يعيش أو يعمل فيها. ونحن على ثقة بأنّ هذا المشروع سيزيد الاهتمام بالشارقة ويرسّخ مكانتها كوجهة استثمار آمنة ومنشودة. كما يهدف مشروع "الجادة" إلى استقطاب المؤسسات الساعية إلى فتح أبوابها خارج الشارقة، هذه الإمارة التي تشكّل أحدث المراكز الاقتصادية الإماراتية المزدهرة وتتّسم بكونها بيئة متطورة ملائمة للأعمال."

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة