.
.
.
.

"جدوى ريت" يستحوذ على عقارين جديدين في مكة المكرمة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن صندوق جدوى ريت الحرمين عن إتمام عملية الاستحواذ على عقارين في مكة المكرمة بتاريخ الـ 24 من الشهر الحالي.

ويتألف العقار الأول من مبنى فندقي يقع مباشرة على شارع إبراهيم الخليل، على بعد 350 متراً من المسجد الحرام، ويعمل العقار بصفة رئيسية في ضيافة الحجاج والمعتمرين.

وجرت صفقة الاستحواذ على العقار بمبلغ 125 مليون ريال سعودي وتم تمويله من خلال التسهيلات الائتمانية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية المتاحة للصندوق.

وجرى تأجير العقار بمبلغ 8 ملايين ريال سعودي لكل سنة هجرية ويحمل عائدا أوليا بنسبة 6.4% (أي ما يعادل 6.6% للسنة الميلادية). وتبدأ فترة الإيجار من تاريخ الاستحواذ وتنتهي في أغسطس 2021.

وجرى شراء العقار من طرف ذي علاقة بعد إتمام دراسات الفحص النافي للجهالة والحصول على الموافقة بالإجماع من مجلس إدارة الصندوق.

أما العقار الثاني فهو عقار تجاري يقع في منطقة المسفلة على شارع المسيال، على بعد 500 متر من المسجد الحرام.

ويستخدم العقار بشكل رئيسي كمعارض بيع التجزئة، وجرى شراؤه بمبلغ 23 مليون ريال سعودي وتم تمويله من خلال التسهيلات الائتمانية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية المتاحة للصندوق.

وجرى تأجير العقار بمبلغ 1.5 مليون ريال سعودي لكل سنة هجرية ويحمل عائد أولي بنسبة 6.5% (أي ما يعادل 6.7% في السنة الميلادية). وتبدأ فترة الإيجار من تاريخ الاستحواذ وتنتهي في أغسطس 2021.

وجرى شراء العقار من طرف غير ذي علاقة بعد إتمام دراسات الفحص النافي للجهالة والحصول على الموافقة بالإجماع من مجلس إدارة الصندوق.

وأعلن صندوق جدوى أن عمليات الاستحواذ للعقارين ستؤدي إلى زيادة متوقعة في الأرباح المحققة من العمليات التشغيلية (Funds From Operations) لعام 2018 بنسبة 11% مقارنة بتلك المتوقعة قبل عملية الاستحواذ، والتي ستنعكس إيجابياً على توزيعات الأرباح النقدية في المستقبل.

وتعتبر عملية الاستحواذ استمراراً لاستراتيجية صندوق جدوى ريت الحرمين والتي تهدف إلى إضافة قيمة لمالكي الوحدات من خلال الاستحواذ على أصول عقارية تستفيد من الأسس القوية لمدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة وتضيف قيمة إلى محفظة عقارات الصندوق، وذلك بالإضافة إلى التوزيعات النقدية الدورية.