.
.
.
.

السيسي: مصر تحتاج 18 تريليون جنيه لإنفاق مناسب للسكان

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيسي المصري عبد الفتاح السيسي، أن بلاده بحاجة لنحو 18 تريليون جنيه لتمويل إنفاق مناسب بالنسبة لعدد السكان البالغ أكثر من 100 مليون نسمة.

وشدد السيسي خلال فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر "حكاية وطن" الذي انطلق الأربعاء الماضي، على أهمية قرار تحرير سعر صرف الجنيه المصري، الذي تراجع بقيمته أمام الدولار من مستوى 8.80 و 9 جنيهات، إلى ما بين 18 و19 جنيهاً لكل دولار.

وأوضح أن الإجراء القاسي بتحرير سعر الصرف أنقذ البلاد من منحنى كان يصعب أو يستحيل الخروج منه، لافتاً إلى أن الدولة حاولت خلال الأعوام الماضية أن تحافظ على سعر صرف الجنيه، وذلك ترتب عليه مشكلات اقتصادية كبيرة، في ظل محاولة ضبط الأسعار في مصر، على الرغم من ارتباط السلع بالدولار، مع استيراد نحو 60% إلى 70% من احتياجات البلد من الخارج.

وذكر أن السيطرة على ارتفاع الأسعار يتم عن طريق زيادة الإنتاج لمقابلة الطلب المتزايد على السلع والخدمات، ومن ثم تنخفض معدلات التضخم، مشيراً إلى الجهود الجارية لإقامة 100 ألف صوبة خلال 3 سنوات لإنتاج مليون فدان محاصيل من الخضراوات والفاكهة.

وقال إن مصر تحتاج إلى اكتساب المعرفة العملية والتكنولوجية في مجال الطاقة النووية، مشيراً إلى أن تكلفة محطة الضبعة ستسدد بعد 5 سنوات من بداية الإنتاج وخلال فترة زمنية تمتد لـ 25 عاماً.

وتحدث السيسي عن مشروعات البنية التحتية الجاري تنفيذها في مجالات الصرف الصحي والمعالجة الثنائية والثلاثية للمياه، ومشروع تطوير قناة السويس وإنشاء المنطقة الاقتصادية بها للاستفادة من النمو المتوقع في التجارة العالمية خلال السنوات المقبلة، فضلاً عن إنشاء المدن الجديدة لاستيعاب الزيادة السكانية الكبيرة التي تصل إلى 2.5 مليون نسمة سنوياً.

وأوضح أن مشروعات الاستزراع السمكي التي وصلت إلى 40 ألف فدان من المزارع السمكية، ستؤدي إلى انخفاض أسعار الأسماك، مشيراً إلى أنه سيتم خلال الأيام المقبلة افتتاح مشروعات جديدة في مجالات الإنتاج الحيواني والاستزراع السمكي، بالإضافة إلى العمل الجاري في مشروع إنتاج مليون رأس ماشية، واستصلاح 1.5 مليون فدان، وكلها مشروعات تهدف لتوفير واقع جديد في مصر وزيادة الإنتاج بشكل ضخم بحيث يشعر المواطنون بثمار التنمية بشكل ملموس.

وطالب السيسي حكومة بلاده بتوفير الغاز الطبيعي بالمنازل المصرية للقضاء على أزمة اسطوانات البوتجاز، مشدداً على حتمية توفير شبكة طرق جديدة لتشجيع المستثمرين.

وأكد السيسي أن"شبكة المواصلات المتوفرة بالفعل لا يتم الاستخدام الأمثل لها"، وتابع: "يعني يبقى عندنا سكة حديد أو شبكة مترو أنفاق ولا يتم الاستخدام الأمثل لها. لابد من الاستخدام الأمثل لها وتطويرها بما يليق بالمصريين؟".

وأضاف: "لا تستطيعون أن تتحدثوا عن مرفق دون أن يكون به تكنولوجيات متقدمة تستخدم فيه حتى يكون مؤهلاً للاستخدام الحديث، حتى لا يكون هناك حوادث أو تأخير".