.
.
.
.

تراجع مبيعات المنازل الأميركية للشهر الرابع.. ما السبب؟

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت مبيعات المنازل بالولايات المتحدة للشهر الرابع على التوالي في يوليو تموز في ظل ارتفاع أسعار المنازل بفعل نقص في العقارات المعروضة بالسوق.

وقالت الرابطة الوطنية للعقاريين إن مبيعات المنازل القائمة انخفضت 0.7% إلى وتيرة سنوية معدلة في ضوء العوامل الموسمية بلغت 5.34 مليون وحدة الشهر الماضي.

وبهذا تدخل المبيعات في أطول موجة تراجع شهري منذ 2013.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة مبيعات المنازل القائمة 0.6 بالمئة إلى معدل قدره 5.40 مليون وحدة في يوليو تموز. وتراجعت المبيعات في الشمال الشرقي والجنوب والغرب الأوسط بينما ارتفعت في الغرب.

وانخفضت مبيعات المنازل القائمة، التي تشكل حوالي 90 بالمئة من مبيعات #المنازل_الأميركية ، 1.5 بالمئة عنها قبل عام في يوليو تموز. وتعاني المبيعات بفعل نقص حاد في المعروض بالسوق لعدة أشهر لكن رابطة العقاريين قالت إن بوادر استقرار ظهرت الشهر الماضي.

وبلغ المعروض في السوق 1.92 مليون منزل في يوليو تموز دون تغير عنه قبل عام. وذلك أول شهر في 3 سنوات لا يشهد تراجع المعروض على أساس سنوي حسبما ذكر لورانس يون كبير الاقتصاديين بالرابطة.