.
.
.
.

السعودية تشهد تحولاً مهماً بأداء السوق العقارية

نشر في: آخر تحديث:

توقع عماد ضمرة رئيس مجلس إدارة Colliers International في مقابلة مع "العربية" أن يواصل القطاع العقاري في السعودية، أداءه المتسارع بدعم المشاريع الإسكانية، والمشاريع الكبرى في قطاعات الترفيه والسياحة.

وأشار ضمرة إلى التحديات التي يواجهها القطاع العقاري في العالم، لجهة تطوير المباني، في مقابل تغير سلوك مالكي ومستأجري العقارات مع تطور تقنيات البناء وخدمات تقديم المساكن، وتصميم الأحياء والمشاريع.

ووصف حركة البناء في السعودية بأنها "بناء المستقبل من خلال حزم المشاريع الكبرى التي ستحدث تحولاً مهماً في السوق العقارية".

وتحدث عن عامل مهم جديد، يتمثل في تحليل البيانات الضخمة، والذي بات يرفد القطاع العقاري بكثير من التطورات المهمة في تصميم وبناء الأحياء والمجمعات السكنية، والذي استفادت منه مشاريع الإسكان في المملكة، في تلبية احتياجات طالبي السكن.

ومن جهة التمويل للقطاع العقاري، فقد أظهرت النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" وصول عدد القروض العقارية الجديدة المُقدمة للأفراد من جميع المؤسسات التمويلية من بنوك تجارية وشركات تمويلية حتى شهر نوفمبر الماضي من العام الجاري 2019م، إلى نحو 155,893 عقدا بإجمالي تمويل تجاوز 69 مليار ريال.

وسجلت القروض السكنية بذلك نسبة نمو 254% في عدد القروض، ونحو 167% في حجمها خلال عام 2019م، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2018م والذي سجل توقيع 44,021 عقدا بقيمة بلغت نحو 26 مليار خلال نفس الأشهر من 2018م.

وبلغ عدد القروض العقارية الجديدة في شهر نوفمبر 2019 نحو 20,525 عقدا، بزيادة 13 ألف عقد عن نوفمبر 2018 والذي سجل توقيع 6720 عقدا؛ ونما حجم التمويل في نوفمبر 2019 بنسبة 154% على أساس سنوي بقيمة تجاوزت 9 مليارات ريال، مقابل 3,563 مليار ريال في نوفمبر 2018 بزيادة تجاوزت 5.5 مليار ريال، أي نحو 205%.