.
.
.
.

هذا هو أكبر منزل مطبوع بشكل ثلاثي الأبعاد في العالم

نشر في: آخر تحديث:

أكملت SQ4D، وهي فرع من الشركة الأميركية للطباعة الثلاثية الأبعاد S-Squared 3D Printers أو SQ3D، بناء مبنى جديد تزعم أنه أكبر منزل مطبوع بشكل ثلاثي الأبعاد في العالم، وبالرغم من أن الكثيرين يسعون إلى الحصول على ألقاب مختلفة، إلا أن حجم المبنى كبير بالتأكيد، ويمتد على مساحة 1900 قدم مربعة (175 متراً مربعاً).

والأكثر إثارة للإعجاب هو أن بناء المنزل المطبوع بشكل ثلاثي الأبعاد استغرق 48 ساعة من وقت الطباعة موزعة على مدار ثمانية أيام، وتمت طباعة المنزل وصنعة بالكامل في الموقع، مع استخدام مواد بأقل من 6000 دولار.

وجرى بناء المنزل المطبوع بشكل ثلاثي الأبعاد باستخدام تقنية نظام البناء الروبوتي الذاتي (ARCS) المصممة لتطبيقات الطباعة الثلاثية الأبعاد.

ويقع مقر شركة SQ3D في لونغ آيلاند بمدينة نيويورك الأميركية، وهي شركة تصنيع طابعات ثلاثية الأبعاد، وظهرت الشركة الفرعية منها SQ4D في عام 2019، والتي تركز على إحداث ثورة في صناعات الإسكان والتشييد باستخدام الطباعة الثلاثية الأبعاد، وبالتحديد تكنولوجيا نظام البناء الروبوتي الذاتي (ARCS).

يذكر أنه تم الكشف عن تقنية نظام البناء الروبوتي الذاتي من SQ4D في عام 2018، وبالنظر إلى قدرتها على بناء المنازل والطرق والجسور والمباني التجارية، فقد وصفت طابعة (ARCS) ثلاثية الأبعاد المتخصصة بأنها قادرة على التفوق على أساليب البناء التقليدية من خلال تقليل الوقت والتكلفة بنسبة تصل إلى 70%.

وتوضح SQ4D أن النظام قادر على تقليل العمالة المطلوبة لبناء منزل لأقل من 3 أشخاص، وتلغي الحاجة إلى أكثر من 20 عملية يدوية كثيفة الاستخدام لليد العاملة، مما يساعد على تحقيق أوقات بناء أسرع، وهذه المباني المطبوعة بشكل ثلاثي الأبعاد مقاومة للعفن وللحرائق، ومصممة لتحمل الظروف الجوية القاسية.

واستخدمت الشركة في السابق نظام (ARCS) لبناء منزل بمساحة 500 قدم مربع خلال أقل من 12 ساعة من وقت الطباعة، وبعد اكتمال بناء المنزل الأكبر الذي تبلغ مساحته 1900 قدم مربعة، فقد أوضحت SQ4D أنها تتوقع انخفاض وقت طباعة المنازل إلى النصف في المستقبل بفضل التحسينات الإضافية في تقنية (ARCS).

وتزداد أهمية المنازل المطبوعة بشكل ثلاثي الأبعاد من حيث الحجم والنطاق، وجرى الكشف في الآونة الأخيرة عن مبنى من طابقين في دبي مطبوع بشكل ثلاثي الأبعاد يبلغ ارتفاعه 9.5 متر وتبلغ مساحته الإجمالية 7000 قدم مربع (640 متراً مربعاً).

وجرى تطوير المبنى من قبل شركة Apis Cor للإنشاءات الثلاثية الأبعاد، وذلك بالتعاون مع جامعة نانت، وقد خضع البناء لاختبار لمدة عام، وكان قادراً على تلبية جميع معايير البناء المطلوبة، مما جعله يدخل سجل موسوعة غينيس العالمية كأكبر بناء مطبوع بشكل ثلاثي الأبعاد في الموقع.