.
.
.
.

هل سيصل ملاك العقارات وأصحاب المحال التجارية لتسوية؟

مستأجرو المحلات التجارية في بريطانيا وأميركا يماطلون في الدفع

نشر في: آخر تحديث:

اعتذرت Adidas عن تصريحاتها بأنها لن تدفع الإيجار لمواقع البيع بالتجزئة لشهر أبريل، بعد انتقادات عدة بأن السلوك غير مسؤول في ظل الأرباح القوية التي حققتها الشركة في السنوات الأخيرة، كما أعلنت شركات أخرى بأنها لن تدفع إيجارها لهذا الشهر مما يضغط على ملاك العقارات المثقلين بالديون أيضاً، فما هي التسويات التي قد يصل إليها كلا الطرفين؟

لا يختلف كثيرا الواقع في مقاطعة إسكس في بريطانيا حيث يعشق ساكنوها التسوق، لا يفتح أبوابه اليوم إلا للحاجات الأساسية كما هو حال كل مراكز التسوق الأخرى، وبحسب شركة Intu Properties Plc المالكة، فإنها جمعت 29٪، فقط من الإيجار المستحق من مستأجريها مقارنة بـ77%، في الوقت نفسه من العام الماضي، إذ يحاول المستأجرون مثل بريمارك وشركة Associated British Foods Plc المماطلة للحصول على شروط أفضل.

هذا السيناريو يتكرر في جميع أنحاء العالم، فشركة Cheesecake Factory Inc، التي لديها 294 متجرًا في أميركا وكندا، صرحت أنها لن تدفع إيجارها لشهر أبريل، ولكن بعض ملاك العقارات المثقلين بالديون أيضاً مثل المركز التجاري الأميركي Taubman Centers Inc، يقاومون وأبلغوا المستأجرين أنه لا يزال يتعين عليهم الدفع لكن مع الاستعداد لفتح حوار مع المؤسسات التي تأثرت بتداعيات كورونا.

ولكن حتى عندما ينحسر الفيروس، لن يكون مشهد البيع بالتجزئة كما هو؛ بعض المتاجر والمطاعم الضعيفة لن تعيد فتح أبوابها وسيستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى يعود الطلب إلى طبيعته.

ويقترح الخبراء بعض التعديلات للوصول إلى تسوية في هذه الأزمة، يمكن أن تشمل الانتقال إلى مدفوعات الإيجار الشهري بدلاً من دفع أقساط ربع سنوية مقدمًا ،دون أي رسوم إضافية، أو تجميد عقود الإيجار واستئنافها لاحقاً أو تقديم خصومات عادلة إذ مازالت الشركات المستأجرة تستخدم المساحة لتخزين البضائع.

ويجنب تقديم مثل هذه التسهيلات الطرفين مضيعة الوقت وتكلفة الخروج من الاتفاقيات كما سيتذكر تجار التجزئة الذين يخرجون من الحطام لاحقاً كيف تم التعامل معهم في الأزمات وسينجح ملاك العقارات في استقطاب علامات تجارية مهمة، بدلاً من المخاطرة بإحداث وفاة المركز التجاري مرة واحدة وإلى الأبد.