.
.
.
.
هونغ كونغ

أسعار عقارات بريطانيا تقفز بفضل هونغ كونغ

نشر في: آخر تحديث:

شهد القطاع العقاري البريطاني ارتفاعا حادا في عمليات شراء المنازل من قبل سكان هونغ كونغ الذين باتوا يفضلون الآن العيش والاستقرار في لندن وضواحيها، بعد أن أقرت الصين رسميا قانون الأمن القومي، وهو الأمر الذي أدى إلى نقص في المعروض وبالتالي ارتفاع الأسعار.

وبات سكان هونغ كونغ يفضلون العيش والاستقرار في لندن وضواحيها خاصة بعد أن عرضت بريطانيا على أكثر من 3 ملايين من سكان هونغ كونغ في يوليو الماضي جوازات سفر بريطانية وبالتالي الجنسية.

وأظهرت بيانات شركة نايت فرانك أن هونغ كونغ أصبحت خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن في الأشهر الاثني عشر الماضية بعد الصين والولايات المتحدة والهند وروسيا، لتشكل هونغ كونغ 4% من المشتريات العقارية بزيادة من 2.5% في 2016.

وبحسب وكلاء العقارات، جرى بيع ضعف عدد الشقق السكنية لمشترين من هونغ كونغ في الشهرين الماضيين، مع ارتفاع حاد في عمليات الشراء للاستخدام الشخصي بشكل أساسي، ما أدى إلى نقص في المعروض وبالتالي ارتفاع الأسعار.

وتتراوح أسعار المنازل التي تلقى اهتمام المستثمرين من هونغ كونغ من 300 ألف جنيه استرليني (390 ألف دولار) إلى 50 مليون جنيه إسترليني (65 مليون دولار).

وبات المطورون العقاريون البريطانيون يختارون هونغ كونغ لإطلاقهم الدولي الأول، مقابل شنغهاي أو سنغافورة سابقا.