.
.
.
.
فيروس كورونا

هذا ما يبحث عنه مشترو العقارات بعد حقبة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أجبر فيروس كورونا ملايين البشر على التزام منازلهم، تغيرت تفضيلات واهتمامات مشتري العقارات، ليزداد الطلب على فئات من العقارات بمواصفات محددة دون غيرها.

وأصبحت المساحات الخارجية للمنازل من السمات الرئيسية التي يزداد الطلب عليها، ويبدي المشترون استعدادا لدفع المزيد من الأموال للحصول على منزل بهذه الميزة.

وفي مدينة نيويورك، التي أغلقت أبوابها بسبب جائحة كورونا وأجبرت سكانها على المكوث في المنزل لشهور، ارتفعت أسعار المنازل التي تمتلك شرفات بحي منهاتن بنسبة 5.4% مقارنة بأسعار ما قبل الجائحة، وفقا لبيانات شركة ميلر سامويل. وفي الوقت نفسه تراجعت سعر القدم المربعة للمنازل بدون شرفات بنسبة 1.1%.

يقول مستشار العقارات بشركة كومباس، إن أكثر ما يتم الاستفسار عنه هو المساحات الخارجية الخاصة بالمنازل. وأوضح أنه بالنسبة للإيجارات، فإن الشقق التي عليها إقبال "معقول"، هي تلك التي بها مساحات خارجية خاصة.

وزادت نسبة البحث عن العقارات التي تمتلك مساحات خارجية خاصة بنسبة 270% منذ بدء جائحة كورونا، وفقا لموقع العقارات ستريت إيزي.

وبالنسبة للشقق الاستديو، تراجعت أسعار تلك التي لا تمتلك مساحات خارجية بنسبة 2.6%، فيما ارتفعت أسعار نظيرتها التي تمتلك مساحات خارجية بنسبة 4.6%. فيما شهدت أسعار العقارات ذات الأربع غرف بنسبة 5% للشقق بدون مساحات خارجية، فيما ارتفعت أسعار الشقق التي لديها مساحات خارجية بنسبة 10%.