.
.
.
.
عقارات

الإمارات والسعودية تتصدران دول المنطقة في شفافية أسواق العقارات

نشر في: آخر تحديث:

احتلت الإمارات والسعودية صدارة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المؤشر العالمي لشفافية الأسواق العقارية لعام 2020 الصادر عن شركة جيه إل إل.

ويقيس المؤشر مستوى الشفافية في أسواق العقارات، ويقدم صورة واضحة عن جاذبية الاستثمار في العقار.

وجاءت مدينة دبي في المركز الأول بالمنطقة وتصنف في المركز 36 عالمياً، بينما احتلت مدينة أبوظبي المركز الثاني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتصنف 48 عالمياً.

واحتلت السعودية المركز الثالث في مؤشر شفافية الأسواق العقارية لعام 2020، بين دول المنطقة، وجاءت في المركز 57 عالمياً.

وذكر التقرير الصادر اليوم الثلاثاء، واطلعت "العربية"، على نسخة منه، أن الأسواق الكبرى في المنطقة تشهد مكاسب متزايدة في مجال الشفافية بينما لا تزال العديد من البلدان الأخرى لا تواكب الركب.

وبحسب التقرير، فإن دبي تقدمت 3 مراكز على المستوى العالمي، وحافظت على صدارة المنطقة، بينما عززت أبوظبي من مستوى الشفافية وكانت من بين الأفضل أداءً على مستوى العالم بعد إطلاقها مبادرات الاستدامة المؤسسية والعقارية.

وذكر أن السعودية عززت من مستوى الشفافية مع تركيزها على تنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط وجذب الاستثمارات الخاصة، في وقت شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تراجعاً في مستويات الشفافية لأول مرة منذ عام 2018.

واحتلت مصر المركز الرابع بين دول المنطقة في مستوى الشفافية العقارية، بينما جاءت في المركز 60 عالمياً، تلاها المغرب في المركز 61، والأردن 66، بينما احتلت البحرين المركز 70 على مستوى العالم.