.
.
.
.
عقارات دبي

دبي.. تراجع عدد المساكن الجديدة 40%

بمقارنة سنة الجائحة مع العام 2019

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت أحدث بيانات القطاع العقاري المحلي في دبي أن سوق الوحدات السكنية في الإمارة قد شهد دخول 39 ألف وحدة خلال العام الماضي 2020، مقارنة بنحو 65 ألف وحدة في 2019 وبتراجع بلغت نسبته 40%، الأمر الذي سيدفع باتجاه خلق التوازن التدريجي بين طرفي معادلة العرض والطلب.

وعلى صعيد سوق المساحات المكتبية، شهد السوق في دبي خلال العام الماضي تسليم ما مجموعه مليونا قدم مربعة من المساحات التأجيرية، أغلبها في مركز دبي المالي العالمي و«وسط مدينة دبي»، ليصل إجمالي المخزون من المساحات المكتبية إلى 92 مليون قدم مربعة، بحسب صحيفة الخليج.

ويرتبط هذا التراجع الملحوظ في سوق إنجاز وتسليم الوحدات العقارية بتوقف وتراجع وتيرة العمل في مواقع البناء خاصة خلال النصف الأول من 2020 جراء تدابير الإغلاق وتقييد الحركة والإجراءات الحكومية لمكافحة انتشار جائحة «كورونا»، إلا أن الأمر تغير إلى الأفضل مع عودة النشاط إلى هذا القطاع في النصف الثاني من العام نفسه.

وأظهرت بيانات لمركز دبي للإحصاء أن إجمالي عدد الوحدات السكنية في الإمارة وصل إلى 725 ألفاً و480 وحدة سكنية مع نهاية العام الماضي، مقارنة ب686 ألفاً و480 وحدة في 2019، بزيادة سجلت 39 ألف وحدة جديدة وبنمو بلغت نسبته 5.7%.

ووفقاً لبيانات السوق العقاري في دبي، استحوذت الشقق على الجزء الأكبر من الوحدات السكنية بحصة لامست 80%، مقارنة ب20% فقط للفلل، الأمر الذي يعزز مستقبل قطاع الفلل الذي يشهد إقبالاً متسارعاً في ظل التغير الذي انعكس على توجهات القاطنين في دبي نظراً للانعكاسات والظروف التي فرضتها جائحة «كورونا» كالانتقال إلى البيوت المستقلة كبديل من الشقق المغلقة، والتحول من دائرة المستأجر إلى المالك لتفادي الالتزامات الشهرية مقابل الإيجار أو البحث عن مصدر دخل إضافي.