.
.
.
.
برنامج سكني

خطوة أخرى لتسهيل امتلاك منزل في السعودية.. تعرف عليها

"سكني" يعلن استفادة أكثر من 70 ألف أسرة خلال الربع الأول 2021

نشر في: آخر تحديث:

كشف برنامج "سكني" عن استفادة 70 ألف أسرة سعودية من حلوله وخياراته السكنية المتنوعة خلال الربع الأول من العام الجاري، بينها 49,566 أسرة سكنت منازلها بالفعل.

وأعلن برنامج "سكني" عن تدشين تطبيقه الإلكتروني الجديد المطور عبر الأجهزة الذكية، وإطلاقه خدمة التمويل السكني الإلكتروني لتسهيل استفادة الأسر السعودية من الخيارات السكنية والحلول التمويلية المدعومة ضمن إجراءات ميسّرة.

جاء ذلك خلال ملتقى "سكني" للربع الأول من العام الجاري الذي عُقد في الرياض اليوم الجمعة، برعاية وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، ومشاركة شركاء منظومة الإسكان من البنوك السعودية وشركات التطوير والتمويل العقاري.

منجزات "سكني"

استعرض الملتقى ما تحقق من منجزات ضمن برنامج "سكني" خلال الفترة الماضية، حيث أوضح وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان للمنتجات السكنية مروان زواوي، أن جهود برنامج "سكني" خلال الربع الأول أثمرت عن تجاوز البرنامج لمستهدفه الربعي والمحدد بخدمة 51 ألف أسرة ليصل إلى 70 ألف أسرة منها 49 ألف أسرة سكنت منزلها الأول، مؤكداً استمرار البرنامج في توفير المزيد من الخيارات والتسهيلات السكنية التي تمكّن الأسر السعودية من تملّك المسكن الأول تماشياً مع مستهدفات برنامج الإسكان - أحد برامج رؤية المملكة 2030.

ولفت إلى دور الخدمات التي يوفّرها البرنامج في سبيل خدمة المستفيدين مثل تطبيق "سكني" ومركز سكني الشامل في الرياض وجدة والخبر، والرقم الموحّد لخدمة المستفيدين (199090).

كما تطرّق زواوي لمستهدفات البرنامج للعام الجاري بخدمة 220 ألف أسرة سعودية جديدة منها 150 ألفا تسكن منازلها، من خلال ضخ 50 ألف وحدة سكنية متنوعة، وإتاحة حجز 30 ألف أرض سكنية، ودعم القروض العقارية لنحو 140 ألف أسرة جديدة.

قفزة في التمويل

من جهته، أكد المشرف العام على صندوق التنمية العقارية منصور بن ماضي، أن السياسات التمويلية والسكنية أسهمت في تحقيق قفزة كبيرة في التمويل العقاري للأفراد، مبيّناً أن الربع الأول من العام الجاري شهد توقيع أكثر من 66 ألف عقد تمويلي مدعوم بقيمة بلغت 40 مليار ريال، بارتفاع 23% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي، ليصل إجمالي أعداد الأسر المستفيدة من القرض العقاري المدعوم منذ بدايته في منتصف 2017 وحتى نهاية الربع الأول 2021، إلى أكثر من 487 ألف أسرة في مختلف مناطق المملكة.

ونوّه إلى الجهود التي وفرها الصندوق لدعم المستفيدين، منها تقديم ضمانات بنكية من خلال برنامج ضمانات لأكثر من 10 آلاف مستفيد، وتخفيض الدفعة المقدمة، وتنفيذ أكثر من مليون عملية إلكترونية عبر المنصات من مركز الاتصال والخدمات الإلكترونية والفروع، إضافة إلى تطوير منصة وتطبيق المستشار العقاري وربطه مع المنصات العقارية بالسوق المحلية لتسهيل التملك بالشراكة مع أكثر من 18 جهة تمويلية، وقدم "المستشار العقاري" خدماته التمويلية لأكثر من 1.2 مليون مستفيد بنحو 880 ألف توصية، وتمكين أكثر من 350 ألف أسرة من تملك المسكن.

عشرات المشاريع

بدوره، أشار الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان محمد البطي، إلى جهود الشركة بالشراكة مع المطورين العقاريين في القطاع الخاص لضخ 50 ألف وحدة سكنية خلال العام الجاري 2021، لتضاف إلى 97 مشروعاً توفّر أكثر من 143 ألف وحدة سكنية بأسعار مناسبة تلبّي تطلعات المستفيدين، إضافة إلى تطوير البنية التحتية لنحو 178 مشروعاً بمساحة 244 مليون م2 بقيمة تتجاوز 8 مليارات ريال حتى 2021.

وكشف المشرف على وكالة التطوير العقاري المهندس سلطان آل الشيخ، في كلمته خلال ملتقى "سكني" عن استهداف منظومة الإسكان توفير المزيد من الوحدات لتصل إلى أكثر من 300 ألف وحدة سكنية خلال الأعوام القليلة المقبلة، ضمن مشاريع متكاملة الخدمات والمرافق بما يسهم في رفع نسبة تملّك الأسر السعودية للسكن إلى 70% تماشياً مع رؤية المملكة 2030، إضافة إلى ضخ 50 ألف وحدة سكنية متنوعة التصاميم والمساحات خلال 2021.

وأضاف: "كان الإقبال في 2017 على الخيارات السكنية تحت الإنشاء من قبل المستفيدين محدود، أما الآن فأصبح المطورون يتسابقون للحصول على تراخيص البيع على الخارطة حتى وصل حجز جميع الوحدات السكنية إلى أيام معدودة، وفي بعض المشاريع إلى ساعات"، لافتاً إلى أن زيادة المعروض العقاري تتطلب تشارك جميع الأطراف لإيجاد حلول مبتكرة لتوفير المسكن المناسب للراغبين بالتملك بما يتوافق مع الحدود المادية للأسرة ويلبي احتياجات أفرادها.