.
.
.
.
عقارات

روسيا تخطط لبناء ثاني أطول برج في العالم

سيضم أعلى طابق في العالم مخصص للسكن

نشر في: آخر تحديث:

كشف المعماري الاسكتلندي كيتل كوليكتيف عن خطط لبناء ثاني أطول ناطحة سحاب في العالم في سانت بطرسبرغ بروسيا، بعد برج خليفة بدبي الذي يأتي أولاً.

وقال كيتل إن المبنى الذي سيبلغ ارتفاعه 703 أمتار، سيحتل المرتبة الثانية لأعلى مبنى في العالم، بعد برج خليفة بدبي (ارتفاعه 828 متراً)، وفقاً لموقع "هيرالد سكوتلاند".

وأضاف المعماري أن "البرج المرتقب، أطلق عليه اسم Lakhta Centre II (مركز لاختا 2)، سيضم أعلى طابق في العالم مخصص للسكن، إضافة لمنطقة عرض لمشاهدة المناظر المحيطة. سيتجاوز المبنى في ارتفاعه برج شنغهاي (632 مترا) الذي يعد حالياً ثاني أطول مبنى في العالم، كما سيتفوق على برج شارد في المملكة المتحدة (310 أمتار)، بأكثر من ضعف ارتفاعه".

وأشار كيتل إلى أن البرج الجديد "سيقف إلى جانب أطول مبنى في أوروبا" وهو مركز لاختا الذي يبلغ ارتفاعه 462 متراً، ويشكل المقر الرئيسي لشركة الطاقة العملاقة غازبروم.

قال توني كيتل، رئيس التصميم، إن البرج الجديد سيشمل "مزيجا من الاستخدامات التي ستوجد مساحة ردهة عمودية مع مركز نابض بالحياة باعتباره قلب هذه المنطقة التجارية الجديدة". ولفت إلى أن التصميم جمالي وعملي على حد سواء، حيث سيقلل من قوة الرياح الكبيرة التي ستؤثر على الهيكل، وبالتالي تقليل حجم العناصر الهيكلية المطلوبة داخل المبنى، وفقا لصحيفة البيان.

نشأ البرج من فكرة جريئة مستوحاة من الطاقة بجميع أشكالها، ونظراً لأهميته واحتفائه بالطاقة والاستدامة، سيكون المشروع أكثر من مجرد علامة بارزة في مدينة سانت بطرسبرغ، حيث سيكون بأهمية وطنية تعرض روسيا على المسرح العالمي، كدولة تستثمر في الأعمال والابتكار والتفكير الإبداعي، بحسب أحد المتحدثين.