.
.
.
.
عقارات

الوسطاء يستهدفون عمولات بـ100 مليار دولار مع ازدهار سوق المنازل في أميركا

نشر في: آخر تحديث:

تستعد سوق الإسكان الأميركية الساخنة لتقديم سنة لافتة للوسطاء العقاريين، فعائدات العمولة - التي يجمعها الوسطاء للمساعدة في شراء وبيع المنازل - في طريقها لزيادة بـ 16% في عام 2021، متجاوزة 100 مليار دولار لأول مرة، وفقًا لتحليل جديد أجرته شركة Knock.

في العام الحالي، من المتوقع أن يكون متوسط ​​سعر العمولة 4.94% - 20 نقطة أساس أقل مما كان عليه قبل عقدين، وفقًا لـ Knock، وهي شركة لتكنولوجيا العقارات تقرض العملاء أموالاً لشراء منزل جديد مع مساعدتهم في بيع منزلهم القديم.

وظل وكلاء العقارات الوسيلة المهيمنة لشراء وبيع المنازل في الولايات المتحدة، حتى مع انتشار الشركات الواعدة بتبسيط العملية باستخدام التكنولوجيا.

ومع ارتفاع أسعار المساكن في جميع أنحاء الولايات المتحدة، أدى ذلك إلى زيادة الإيرادات لوسطاء العقارات، الذين يأخذون عادة حصة من كل صفقة.

وفي حين أن الزيادة في الرسوم نعمة للوكلاء، إلا أنها تسلط الضوء على هذا النموذج من الإيرادات الذي يخضع للتدقيق. ففي وقت سابق من هذا الشهر، انسحبت وزارة العدل الأميركية من تسوية لمكافحة الاحتكار تم التوصل إليها خلال إدارة ترمب مع الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين، قائلة إنها تعتزم المضي قدمًا في التحقيق بشأن الرابطة.