.
.
.
.
عقارات دبي

الفلل تقود انتعاش سوق العقارات في دبي وأبوظبي.. أسعارها ترتفع 25%

أسعار الإيجارات تواصل تراجعها

نشر في: آخر تحديث:

شهد الربع الثاني من العام الجاري انتعاشاً متواصلاً في سوق العقارات في الإمارات، حيث سجلت بعض الشرائح نمواً من خانتين في أسعار المبيعات، وذلك بحسب "تقرير قطاع العقارات الإماراتي للربع الثاني 2021" الصادر عن شركة "أستيكو".

وأظهر التقرير ارتفاعاً متواصلاً في أسعار تأجير وبيع الفلل في أبوظبي ودبي، حيث سجلت أسعار المبيعات في بعض الشرائح نمواً ملحوظاً بواقع 25% تقريباً خلال الفترة المذكورة.

أبوظبي

وفقاً للتقرير، شهدت أبوظبي تسليم حوالي 2,070 شقة وفيلا تقريباً خلال الربع الثاني 2021، تركزت بشكل خاص في جزيرة ياس وعدد من المباني في شاطئ الراحة.

ويشير التقرير إلى وجود أكثر من 9,350 وحدة سكنية قيد التسليم قبل نهاية العام؛ لكن بعض المشاريع قد تشهد تأخيراً يتسبب بتمديد فترة إنجازها لغاية عام 2022.

وسجلت أسعار تأجير الشقق انخفاضاً طفيفاً بنسبة 1% مقارنة مع الربع الأول لعام 2021، إلا أن الانخفاضات السنوية المسجلة كانت أكثر وضوحاً حيث بلغت نسبة 8% في المتوسط. وأشار التقرير إلى أن شريحة العقارات المتوسطة والراقية كانت الأكثر تأثراً، حيث سجلت بعض الوحدات انخفاضاً يتراوح بين 10 و15%.

ومن ناحية أخرى، بيّن التقرير أن أسعار تأجير الفلل سجلت زيادة بنسبة 1% في المتوسط خلال الربع الثاني، مدفوعة في المقام الأول بالاهتمام المتزايد بمجمعات الفلل الراقية في جزيرة ياس وجزيرة السعديات وشاطئ الراحة.

وجاءت حركة المستأجرين مدفوعة بتنقلات السكان الراغبين بترقية مساكنهم أو زيادة مساحاتها، حيث تحول معظمهم إلى الفلل ومنازل "تاون هاوس". وبحسب التقرير، ساهمت زيادة توافر الوحدات السكنية في قطاع العقارات من الشريحة المتوسطة إلى الراقية بهذا التوجه.

وبقيت أسعار تأجير المساحات المكتبية في العاصمة الإماراتية ثابتة خلال الربع الثاني 2021 مقارنة مع المستويات المسجلة خلال الربع الأول، تزامناً مع تقديم الملاك لمجموعة من الحوافز مثل فترات الإيجار المرنة و/ أو الإعفاء من رسوم الخدمات و/ أو تكلفة التجهيز المخفضة. وسجلت أسعار المكاتب في العاصمة الإماراتية انخفاضاً سنوياً بواقع 4%.

ومن جانب آخر، واصلت معدلات الطلب على الفلل المنجزة المعروضة للبيع ارتفاعها خلال الربع الثاني، وخاصة ضمن شريحة العقارات الفاخرة، لتعكس بذلك التوجه السائد في سوق الإيجارات. وسجلت أسعار بيع الفلل زيادة بنسبة 1% في المتوسط خلال الربع الثاني 2021، مدفوعة بشكل رئيسي بأداء مجمعي حدائق الراحة والريف اللذان سجلا نمواً ملحوظاً في أسعار المبيعات بواقع 6% و2% على التوالي.

دبي

شهد الربع الثاني تسليم حوالي 6,650 شقة و1,500 فيلا و750 ألف قدم مربعة من المساحات المكتبية المنجزة في دبي رغم القيود المتعلقة بجائحة كوفيد-19.

وسجلت معظم المجمعات السكنية في دبي نمواً ملحوظاً في أسعار الإيجارات خلال الربع الثاني 2021، مما أدى إلى ارتفاع متوسط أسعار تأجير الشقق والفلل بنسبة 3% و8% على التوالي. وفي حين شهد متوسط أسعار تأجير الشقق انكماشاً متواصلاً بنسبة 3% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، سجلت أسعار تأجير الفلل نمواً قوياً بلغت نسبته 10%.

ومن ناحية أخرى، واصلت أسعار تأجير المكاتب مسارها التنازلي لتسجل انخفاضاً ربعياً وسنوياً بنسبة 4% و16% على التوالي، بالتوازي مع تعثر معدلات نمو التوظيف والأعمال. ونتيجة لذلك، يشير التقرير إلى أن بعض الملاك يتطلعون لتخصيص المباني المكتبية الحالية الجديدة لاستخدامات جديدة.

وسجلت أسعار المبيعات ارتفاعاً ملحوظاً، لا سيما في قطاع الفلل، بمتوسط ارتفاع ربعي وسنوي بواقع 16% و23% على التوالي. وكان النمو في أسعار مبيعات الشقق أقل وضوحاً، إلا أنه بلغ نسبة 6% خلال الربع الثاني من عام 2021 وعلى أساس سنوي.

ومن جهة أخرى، يبدو أن زخم النمو الذي شهده الربع الأول من العام الجاري يتجه نحو التباطؤ مع استيعاب الطلب المكبوت الناجم عن تدابير الإغلاق والقيود المتعلقة بجائحة كوفيد-19. ولكنه من المتوقع لعوامل مثل معرض "إكسبو 2020" والجهود الناجحة والمستمرة التي تبذلها الحكومات المحلية والحكومة الاتحادية على صعيد توفير اللقاحات وتطبيق تدابير احتواء الجائحة أن تسهم في الحفاظ على التوجهات الإيجابية السائدة في السوق.

العين والإمارات الشمالية

سجلت أسعار تأجير الشقق في الإمارات الشمالية تراجعاً طفيفاً بمتوسط انخفاض يتراوح بين 1% و2% خلال الربع الأول من عام 2021 و6% على أساس سنوي.

وحافظت أسعار تأجير المكاتب في الشارقة على استقرارها خلال الربع الثاني من العام، حيث بلغ متوسط الانخفاض السنوي نسبة 16%.

ووفقاً لبيانات دائرة التسجيل العقاري في الشارقة، تم تسجيل 40,364 معاملة بلغت قيمتها 12.2 مليار درهم خلال النصف الأول 2021، بزيادة تجاوزت 40% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. واستحوذت المعاملات السكنية على النصيب الأكبر من عدد المعاملات الكلي (49.6%) تلتها المعاملات التجارية (37.1%) والمعاملات الصناعية (11.1%) وأخيراً المعاملات الزراعية (2.2%).

وفي المشاريع العقارية الرئيسية في الشارقة، سجلت أسعار بيع الشقق زيادة طفيفة بنسبة 2% في المتوسط، في حين أظهرت مناطق التملك الحر الأكثر نضجاً في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي علامات للاستقرار.

وفي مدينة العين، بقيت أسعار تأجير الشقق على حالها خلال الربع الثاني 2021 مقارنة مع الربع السابق، في حين كانت الانخفاضات السنوية طفيفة بواقع 3%. وانخفضت أسعار تأجير الفلل بنسبة 1% خلال الأشهر الثلاثة الماضية و2% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وبينما واصل نشاط سوق العقارات مساره الإيجابي مدفوعاً بحركة المستأجرين المحلية النشطة في البحث عن عقارات تحقق القيمة الملموسة مقابل الأموال المدفوعة، جاءت المعدلات المرتفعة لخلو الشقق من المستأجرين لتدفع الملاك إلى التحلي بالمرونة اللازمة وتقديم الحسومات والحوافز مثل فترات الإيجار المجانية حتى 3 أشهر وشروط السداد المرنة حتى 12 شيكا، وذلك وفقاً لما أورده التقرير.

وشهد متوسط أسعار تأجير المكاتب ومساحات التجزئة في مدينة العين تغييراً محدوداً يكاد يكون معدوماً، حيث ساهمت الحوافز إلى حد ما بتعويض صافي الأسعار الفعلية.