.
.
.
.
عقارات دبي

مبيعات المنازل في دبي تسجل أعلى مستوياتها في 8 أعوام

الطلب المتزايد على المنازل الكبيرة خلال الوباء عزز السوق

نشر في: آخر تحديث:

قفزت الصفقات العقارية السكنية في دبي إلى أعلى مستوى منذ 2013 في الأشهر الستة حتى يونيو، حيث سعى الأفراد إلى شراء منازل أكبر، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار في سوق سبق أن تعثرت بسبب فائض العرض لسنوات.

وارتفع متوسط ​​أسعار المنازل في دبي بنسبة 2.8% في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، وفقًا للمستشار العقاري CBRE Group Inc.

قال تيمور خان، رئيس الأبحاث في CBRE لوكالة "بلومبرغ": "نظرًا لقوة الطلب الذي يدعم السوق، فقد شهدنا أداء الأسعار يتحسن بشكل كبير".

بالمقابل، فإن الزيادة تأتي من قاعدة منخفضة مقارنة بالأسعار في يونيو 2020، عندما كان العالم يصارع عمليات الإغلاق.

وقالت CBRE إن أحجام الصفقات قفزت في النصف الأول، حيث زادت بـ 69.2% و46.4% مقارنة بنفس الفترة في 2020 و2019 على التوالي.

شهدت سوق الفلل السكنية في دبي زيادة في الطلب وقادت الارتفاعات في متوسط ​​الأسعار. وقد برزت هذه السوق الفاخرة في مدينة أصبحت ملاذًا للأثرياء الأوروبيين الهاربين من الإغلاق.

تشهد سوق الإسكان أيضًا طفرة ممتدة في جميع أنحاء العالم، حيث ارتفعت التقييمات بأسرع وتيرة منذ عام 2006، وفقًا لـ Knight Frank، وسجلت الزيادات السنوية في الأسعار أرقاماً مزدوجة.

في وقت سابق من هذا العام، قال بنك HSBC إن الطلب المتزايد على المنازل الكبيرة خلال الوباء سيعزز سوق العقارات في دبي، مرددًا صدى المحللين في Morgan Stanley الذين يتوقعون أن يستمر الارتفاع لعدة سنوات.

في دبي، أبقى العرض المفرط الزيادات في الأسعار إلى حد ما تحت السيطرة، لكن شهد هذا العام أقل عدد من عمليات إطلاق المنازل الجديدة منذ عام 2012. حتى الآن، تم الانتهاء من 18616 وحدة ومن المقرر تسليم 37466 وحدة إضافية على مدار العام، وهو معدل أقل من 83000 وحدة كانت متوقعة في البداية، بحسب CBRE.

في المقابل، تستمر إيجارات المنازل في الانخفاض، حيث تراجعت بنسبة 5.9% في العام حتى يونيو 2021، مما يوضح التحدي الذي يواجه السوق بشكل عام. وكانت الشقق أكبر عائق، حيث انخفضت الإيجارات بنسبة 8.1% في المتوسط ​​وسط زيادة العرض المستمر. وخلال نفس فترة الـ 12 شهرًا، ارتفعت إيجارات الفلل بنسبة 10.1%.