.
.
.
.
عقارات السعودية

هكذا ستكون المنافسة على شراء أرض "ليميتلس" شمال الرياض

فرصة لبناء وحدات متنوعة ومتعددة الاستخدام لمختلف الشرائح المستهدفة

نشر في: آخر تحديث:

أكد سلمان بن سعيدان الرئيس التنفيذي لمجموعة سلمان عبدالله بن سعيدان للعقارات، في مقابلة مع "العربية" أن عزم شركة "ليميتلس" التابعة لشركة "دبي العالمية" بيع مشروع الوصل شمال الرياض، لن يكون بمقدور الكثير من الشركات خوض المنافسة عليه، نظرا لضخامته.

وأضاف بن سعيدان أن "ليميتلس" استحوذت على 14.1 مليون متر مربع، من المشروع في مرحلة ماضية، وجرى بيع 7 مليون متر من المشروع على شركة العقارية التي أعلنت في ذلك الوقت عن مشروع الوديان الذي حصل فيه تأخير.

ووصف منطقة شمال الرياض، بأنها واعدة وتتميز بطلب عال جدا بحكم انخفاض المعروض فيها، كما أن حجم الأرض المراد بيعها مناسب لإشباع السوق من الوحدات المطلوبة.

وتوقع أن يفكر عدد من كبريات الشركات وكبار المطورين، باستغلال هذه الفرصة لبناء وحدات متنوعة ومتعددة الاستخدام لكافة المستهدفين.

وقال إن المشروع كبير جدا، لكن السوق "يتوفر فيه مستثمرون وشركات كبيرة قادرة على الاستحواذ عليه وإقامة مشاريع، ونلاحظ دخول شركة "روشن" التابعة لصندوق الاستثمارات العامة للسوق، والتي استحوذت على 20 مليون متر جنوب المطار وهي متوجهة لمشاريع أخرى".

وأكد أن المرحلة الثانية والثالثة من رسوم الأراضي البيضاء في الرياض، تجعل من المؤكد أن على الراغب بالاستثمار في هذه الأرض، أن يكون لديه خطة واضحة للبناء لتجنب الرسوم.

وأشار إلى تقديرات الحاجة للطلب على المساكن في شمال الرياض بحوالي 200 ألف وحدة سكنية، مقدراً أن تكون أرض المشروع المعروضة للبيع بحسب اختلاف التصميمات والمستهدفات لكل مطور بين 15 إلى 40 ألف وحدة جديدة.