.
.
.
.
اقتصاد السعودية

"نايت فرانك" للعربية: رصدنا إنفاق 900 مليار دولار على مشاريع الإنشاءات برؤية 2030

وسط توقعات بمزيد من ارتفاع الإنفاق

نشر في: آخر تحديث:

قال شريك مساعد الاستشارات الاستراتيجية العقارية في Knight Frank، عبدالله بن محمد الصايغ، إنه تم رصد إنفاق أكثر من 900 مليار دولار على مشاريع البنية التحتية والعقارات في المملكة العربية السعودية ضمن مشروعات رؤية 2030.

وتوقع الصايغ في مقابلة مع "العربية"، ارتفاع قيمة المشاريع الإنشائية المرتبطة بالرؤية خلال الفترة المقبلة.

وأفاد الصايغ أن هذه المشاريع ساهمت بشكل مباشر وغير مباشر بتحسن إيجابي بكافة القطاعات، مشيرا إلى الأثر الإيجابي بالقطاع السكني والتجاري والذي بدأنا نلمس ثماره الآن، وتعد القروض العقارية الممنوحة دلالة على هذا النشاط.

وأضاف أن المملكة شهدت خلال الفترة الماضية نموا كبيرا في أغلب القطاعات العقارية وتعافيا سريعا جدا كان غير متوقع.

وأشار إلى أن النظرة الإيجابية كانت بناء على بيانات رسمية من وزارتي العدل والاستثمار، وأيضا بيانات البنك المركزي، إذ تؤكد جميع المؤشرات على نمو سريع في أغلب القطاعات العقارية بدءا من الإسكان أو القطاع التجاري.

ونوه الصايغ بأن وزارة الإسكان ساهمت بشكل كبير للوصول لهذه الأرقام، إذ شهدنا تحسين البيئة التنظيمية والبرامج التي ساعدت المطورين والمستفيدين النهائيين للتملك مما كان له أثر إيجابي كبير جدا على القطاع.

وتحدث الصايغ: "كان هناك نمو في الطلب والعرض أيضا عدد القروض السكنية، حاليا نتوقع أن تنمو القروض إلى المزيد من الارتفاعات".

وذكر الشريك المساعد بالاستشارات الاستراتيجية العقارية في Knight Frank،أن القطاع السكني سيشهد نمو باختلاف الجودة، موضحا أن سوق المكاتب في الرياض شهد نموا عاليا جدا وتجاوز أرقام ما قبل الجائحة ولكن كان النمو لفئة مستهدفة وهي فئة المكاتب أ، ويعكس اختلاف نوعية المستهلك.

وبين الصايغ أن هذا النمط ينطبق أيضا على الوحدات السكنية والتجارية والقطاع الصناعي أيضا، كما سيشهد الفنادق والضيافة نموا ولكن لفئة محددة من العرض.

وفي تقريرها الأخير حول السوق العقارية السعودية، رصدت Knight Frank عددا من المؤشرات التي تدل على نشاط هذا القطاع، فقد وصل عدد القروض العقارية التي تم إصدارها خلال النصف الأول من هذا العام إلى 150 ألف عقد، ما يمثل 10 أضعاف مستوى القروض العقارية المصدرة في النصف الأول من عام 2016.

وبحلول عام 2030، تتوقع Knight Frank الانتهاء من أكثر من 1.3 مليون وحدة سكنية جديدة، وما يزيد عن 3 ملايين متر مربع من المساحات المكتبية الجديدة وأكثر من 100 ألف غرفة فندقية جديدة في جميع أنحاء المملكة.

وفيما يخص سوق المكاتب، كشف التقرير أن أسعار أفضل المكاتب في الرياض تعافت إلى مستويات ما قبل كورونا، فيما يتزايد الطلب عليها بسرعة.