.
.
.
.
عقارات بريطانيا

نقص المنازل الفاخرة في لندن يدفع الإيجارات إلى مستويات ما قبل الوباء

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت تكلفة الإيجار في أغنى أحياء لندن بأسرع وتيرة خلال عقد من الزمان، حيث يجد المستأجرون الذين يسعون إلى العودة للعاصمة بأسلوب أنيق، عددًا أقل بكثير من الخيارات.

قفزت الإيجارات في الأحياء الأغلى بنسبة 11.7% سنويًا في سبتمبر، وعادت الآن إلى مستويات ما قبل الوباء، وفقًا لتقرير LonRes الصادر اليوم الاثنين.

وأدى النقص الحاد في المنازل المتاحة - مع انخفاض العرض بنسبة 68% عن العام السابق - إلى ارتفاع الأسعار بسرعة كبيرة لدرجة أن أصحاب العقارات قضوا على الخسائر التي تكبدوها خلال الوباء.

قال ماركوس ديكسون، رئيس الأبحاث في LonRes: "أولئك الذين يتطلعون إلى تجديد عقد الإيجار أو البحث عن عقار جديد للإيجار قد يتعرضون لصدمة"، وفق ما نقلته "بلومبرغ".

يخوض الطلاب والعمال الدوليون الذين ينتقلون إلى لندن معركة من أجل المنازل المتاحة، حيث تقوم بعض الشركات باستئجار شقق مخدومة لموظفيها بعلاوة قدرها 50% أو إرسالهم بعيدًا عن وسط المدينة، وفقًا لتقرير منفصل لـ "نايت فرانك" صدر اليوم الاثنين أيضًا.