عقارات

خبراء يتوقعون "انهياراً" قادماً لأسعار المساكن في أميركا

تقدر Pantheon أن أسعار المساكن ستستمر في الانخفاض، لتتراجع في النهاية بحوالي 20٪ من ذروة يونيو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

توقف الزخم الذي شهدته سوق العقارات السكنية في أميركا، بينما يعتقد بعض الاقتصاديين أن أسعار المساكن على وشك الانخفاض بشكل كبير.

تراجعت مبيعات المنازل القائمة لتسعة أشهر متتالية، فيما المعروض من المنازل المخصصة للأسرة الواحدة آخذ في الازدياد. ومع اقتراب معدلات الرهن العقاري في أميركا من 7٪، يقول الخبراء إن تباطؤ الإسكان على نطاق واسع أصبح مرجحاً بشكل متزايد، وفق ما نقله موقع Axios.

كتب كيران كلانسي، كبير الاقتصاديين الأميركيين في Pantheon Macroeconomics: "في سطر واحد: الانهيار في الأسعار قادم".

تقدر Pantheon أن أسعار المساكن الحالية ستستمر في الانخفاض، لتتراجع في النهاية بحوالي 20٪ من ذروة شهر يونيو التي بلغت 414 ألف دولار.

كما قام محللو غولدمان ساكس مؤخراً بخفض توقعاتهم لأسعار المساكن في أميركا، من ثابتة تقريباً في العام المقبل إلى انخفاض بنسبة 4٪، مشيرين إلى أن "المستويات غير المستدامة للقدرة على تحمل تكاليف الإسكان ستستمر في التأثير على الطلب".

لا تزال البطالة في أميركا منخفضة، ومعظم ملاك المنازل الذين قاموا بالشراء في السنوات الأخيرة، حصلوا على أسعار فائدة منخفضة للغاية، مما جعل مدفوعاتهم ميسورة التكلفة.

يقول الاقتصاديون إن هذا يعني أن حدوث طفرة في حالات التخلف عن السداد - مثل تلك التي حطمت سوق الإسكان في الولايات المتحدة في العامين 2008 و 2009 - غير مرجحة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.