عقارات مصر

شركات عقارية تحقق مبيعات قياسية في مصر.. فما السبب؟

الساحل الشمالي يتصدر المبيعات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
5 دقائق للقراءة

أفاد تقرير أصدرته شركة زى بورد كونسالتينج لاستشارات الأعمال عن زيادة مبيعات 10 مطورين عقاريين مصريين بنسبة 88% خلال النصف الأول من العام الحالي 2023 مقارنة بذات الفترة من العام الماضي بإجمالي مبيعات تجاوزت 168 مليار جنيه.

وأشار التقرير أن من أسباب ارتفاع المبيعات بشكل أساسي هو انخفاض قيمة الجنيه، حيث يسعى الجميع لتأمين رأس المال الحالي من خلال خيارات استثمارية أكثر موثوقية، مع الاستفادة من ارتفاع الأسعار المتوقع مستقبلاً.

قال أحمد زكي، المدير التنفيذي لشركة زى بورد كونسالتينج : "من المثير للاهتمام أن نرى كيف يتفاعل سوق العقارات مع الأداء الاقتصادي والاستمرار في إظهار مرونة ملحوظة وقدرة على التكيّف على الرغم من انخفاض قيمة العملة ".

وأضاف: "يعتبر الاستثمار في القطاع العقاري الخيار الأمثل للكثيرين، والساحل الشمالي هو الجهة الأكثر جاذبية وذلك لارتفاع عائد الاستثمار بالمقارنة، وكذلك لارتفاع سعر الوحدات بعد الشراء ".

الأكثر مبيعا

وتصدرت مجموعة طلعت مصطفى المبيعات التعاقدية للشركات العقارية خلال النصف الأول من عام 2023 بمبيعات بلغت 51 مليار جنيه، منها 21 مليار جنيه في الربع الأول، و30 مليار جنيه في الربع الثاني وفقا لتقرير "زى بورد كونسالتينج" الذي اطلعت عليه "العربية.نت".

كما حافظت شركة" أورا" التابعة لنجيب ساويرس على المركز الثاني للربع الثاني على التوالي بإجمالي مبيعات 25 مليار جنيه مدعومة بمشروعي "سولانا" و "سيلفر ساندس" .

وجاءت "بالم هيلز" في المركز الثالث بمبيعات 17 مليار جنيه من مشروعاتها في غرب القاهرة والمراحل الجديدة في مشروعات " البادية " ، وساهمت العلامة التجارية القوية والأسعار التنافسية وخطط السداد الممتدة في زيادة أرقام مبيعاتها.

واستطاعت شركة فاوندرز ، تحالف "الأهلي صبور وهايد بارك" ، أن تحقق 13.4 مليار جنيه مبيعات عبر تقديم وحدات جاهزة للتسليم ؛ بينما ساهمت مشروعات "سيتى إيدج الجاهزة للتسليم في العاصمة الادارية ومشروع " V40" التي أطلقته مؤخرًا في القاهرة الجديدة بشكل كبير في مبيعاتها البالغة 13.3 مليار جنيه وتصنيفها في المرتبة الخامسة.

وارتفعت مبيعات شركة "تطوير مصر" إلى 12 مليار جنيه لتحتل المركز السادس، وحققت مبيعات خلال الربع الثاني بما يقارب من 9 مليارات جنيه من خلال مشروع "سولت" في الساحل الشمالي والذي ساهم بأكثر من 50% من إجمالي مبيعات النصف الأول من العام.

وتحسنت مبيعات شركة "ماونتن فيو" التي جاءت في المركز السابع باجمالي 9.6 مليار جنيه مدفوعة بمشروعاتها في غرب القاهرة والتي تساهم بأكثر من 60% من إجمالي مبيعاتها في هذه الفترة. وكانت الشركة أطلقت مؤخرا مشروعها في الساحل الشمالي" لفلز".

وتابع التقرير أن مبيعات شركة "لاندمارك للتطوير العقاري" ارتفعت إلى 9.3 مليار جنيه لتحتل المرتبة الثامنة، مدفوعة بمشروع " وان ناينتى" في القاهرة الجديدة، يليه أحدث مشاريعها السكنية والتجارية الفاخرة "سترايت".

كما ارتفعت مبيعات شركة "سوديك" إلى 9.2 مليار جنيه لتحتل المركز التاسع،وأدى تعاون الشركة مع شركة الصافي للتطوير العقاري إلى الاستحواذ على أرض جديدة تبلغ مساحتها 440 فدانًا مما ساهم في دفع مبيعات الربع الثاني.

وجاءت شركة نيو جيزة في المركز العاشر بـاجمالي مبيعات 9 مليارات جنيه ، وساهم مشروعها "سيشل بلايا" في الساحل الشمالي بأكثر من 60% في مبيعاتها.

اهتمام بالساحل الشمالي

وقال ياسر عز العرب، عضو مجلس الإدارة لشركة زى بورد كونسالتينج: "إن إجمالي المبيعات في الساحل الشمالي العام الماضي بلغت 77 مليار جنيه، بينما من المتوقع أن تتراوح المبيعات في الساحل الشمالي بين 100 و120 مليار جنيه بنهاية هذا العام".

وذكر أحمد نظمي ، رئيس مجلس إدارة شركة زى بورد كونسالتينج" أنه على الرغم من الاختلاف الكبير في استراتيجيات المطورين من حيث تحفظً البعض بالمقارنة، كان من المثير للاهتمام أن يقود الساحل الشمالي المبيعات الضخمة من خلال عدد غير مسبوق من المشاريع على الرغم من التحديات الاقتصادية، ما شجع المطورين على الحصول على المزيد من الأراضي".

و أضاف نظمي: "أظهرت الدراسة أيضًا أن ارتفاع تكلفة مواد البناء أدى إلى زيادة الأسعار بنسبة تراوحت بين 25 و50%، ما تسبب في إقبال العملاءعلى الشراء تحسباً لزيادة الأسعارمستقبلاً".

وقال "لاحظنا أن التركيز على دول الخليج والمملكة العربية السعودية أصبح هدفاً رئيسياً على أجندة غالبية المطورين".

ما بعد العشرة الأوائل

واهتمت الدراسة أيضاً بإلقاء الضوء على أهم المطورين العقاريين خارج مجموعة العشرة الأوائل، حيث رصدت خروج شركة إعمار لأول مرة من القائمة وذلك لاتخاذها استراتيجية حذرة محققة مبيعات بقيمة 8.85 مليار جنيه خلال السته اشهر الأولى.

كما حققت الشركة السعودية المصرية للتعمير إجمالي مبيعات 8.8 مليار جنيه في ذات الفترة مدعومة بمشروع "مارينا العلمين M8" والذي بلغ نصيبه من المبيعات 4 مليارات جنيه.

وسجلت أوراسكوم للتنمية مبيعات بلغت 7.7 مليار جنيه بمشاريعها في غرب القاهرة والبحر الأحمر، وتصدرمشروعها "أو ويست" المبيعات وتلته "الجونة".

واستطاعت "مدينة مصر" الحفاظ على مستوى مبيعاتها محققة 7 مليارات جنيه مدعومة بمشروع "زهو " في مدينة أسيوط، بينما حققت شركة الأهلي صبور 6.7 مليار جنيه وتضاعفت مبيعاتها مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.