عقارات السعودية

"جي إل إل" للعربية: ارتفاع أسعار العقارات في الرياض وجدة 11% بالربع الثالث

تسارع نمو الطلب يعزز أداء سوق العقارات التجارية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قال المدير الإقليمي لدى "جي إل إل" في السعودية، سعود السليماني، إن أسعار العقارات في مدينتي الرياض وجدة ارتفعت في الربع الثالث من العام الجاري، على أساس سنوي، بنسبة 11% للبيع، وبنسبة 9% للإيجارات، مع انخفاض بسيط بنسبة 2% في معاملات العقارات السكنية.

وأضاف السليماني في مقابلة مع "العربية Business"، اليوم الأربعاء، أن ارتفاع الأسعار يعود إلى عدم توفر الطلب المناسب للمستفيدين، لكن مع المشاريع المعلنة مؤخرا سيكون هناك استقرار في الأسعار خلال السنوات القادمة، وأيضاً استقرار من ناحية الجودة.

وأشار إلى ارتفاع الإيجارات بشكل كبير في مدينة جدة بلغ 12% بسبب مشاريع إعادة التطوير، لا سيما إيجارات الشقق السكنية حيث ارتفعت أكثر من الفلل، فيما ارتفعت أسعار الإيجارات السكنية في الرياض 4% والشقق 9%.

ولفت إلى الطلب المرتفع في الرياض وجدة على العقارات التجارية والمكتبية، في ظل برنامج نقل مقرات الشركات إلى السعودية.

وذكرت شركة "جي إل إل" في تقريرها الأخير حول السوق العقاري في السعودية، أن أداء قطاع المساحات المكتبية انتعش خلال الربع الثالث 2023 على خلفية زيادة عدد الاستفسارات وحجم الصفقات المنجزة.

وتوقع التقرير أن يواصل قطاع المساحات المكتبية أداءه القوي، مدفوعاً بعوامل من بينها النمو الاقتصادي وارتفاع الطلب على المساحات عالية الجودة بالإضافة إلى تركيز الحكومة على برنامج المقرات الإقليمي.

وأشارت "جي إل إل" إلى أن سوق العقارات السكنية في مدينتي الرياض وجدة شهد نمواً لافتاً خلال الربع الثالث، إذ دخلت أكثر من 12 ألف وحدة سكنية جديدة إلى السوق في المدينتين، ليصل إجمالي الوحدات السكنية إلى 1.4 مليون وحدة في الرياض و875 ألفاً في جدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة