خاص

عقارات بريطانيا تعاود الارتفاع لأول مرة منذ أكثر من عام

ارتفعت قيمة العقارات بنسبة 0.7% بين يناير وفبراير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

عادت أسعار المنازل في بريطانيا إلى النمو للمرة الأولى منذ أكثر من عام مع تراجع أسعار الرهن العقاري التي تقدمها البنوك، بحسب أحدث التقارير التي استعرضت أحوال السوق العقاري واطلعت عليها "العربية نت".

وارتفعت قيمة العقارات بنسبة 0.7% بين يناير وفبراير، مما يجعل متوسط قيمة المنزل في بريطانيا حالياً 260 ألفاً و420 جنيهاً إسترلينياً، وهذا هو أول ارتفاع في أسعار العقارات تشهده بريطانيا منذ أكثر من عام، وهو ما يشير الى بداية تحلحل الأزمة التي يشهدها السوق.

وعلى أساس سنوي، ارتفعت أسعار المنازل في بريطانيا بنسبة 1.2% في فبراير، بعد انخفاض بنسبة 0.2% في يناير، بحسب ما أورد التقرير الصادر عن بنك "نيشن وايد"، وهو أحد أبرز المقرضين العقاريين في البلاد.

وشهر فبراير هو الشهر الأول منذ يناير 2023 الذي سجل فيه بنك "نيشن وايد" نمواً سنوياً إيجابياً في أسعار المنازل.

وقال روبرت جاردنر، كبير الاقتصاديين في "نيشن وايد" إن "أسعار المنازل الآن أقل بنحو 3% من أعلى مستوياتها على الإطلاق المسجلة في صيف عام 2022، بعد أخذ التأثيرات الموسمية في الاعتبار. ويبدو أن انخفاض تكاليف الاقتراض في مطلع العام قد أدى إلى ارتفاع طفيف في سوق الإسكان".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال بنك إنجلترا إن عدد الموافقات على الرهن العقاري المقدمة لمشتري المنازل قفز إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر 2022 في يناير من هذا العام.

وأظهرت أرقام الإيرادات والضرائب قبل أيام أنه تم بيع 82 ألف منزل في يناير، وهو أقل بنسبة 12% عن يناير 2023 وأعلى بنسبة 2% عن ديسمبر 2023.

ومع ذلك، تسلط كارين نوي، خبيرة الرهن العقاري في شركة "كويلتر"، الضوء على أن بعض المقرضين قاموا مؤخراً برفع تكاليف الرهن العقاري. وتشير أيضاً إلى أن بعض المقرضين، بما في ذلك بنك "نيشن وايد"، قاموا مؤخراً برفع أسعار الفوائد على الرهن العقاري الخاصة بهم.

وأضافت: "يبدو أن انخفاض معدلات الرهن العقاري في بداية العام قد حفز بعض المشترين على العودة إلى السوق مما أدى إلى ارتفاع الأسعار، ولكن في الآونة الأخيرة شهدنا ارتفاعاً إضافياً في أسعار الفائدة مع ارتفاع أسعار المقايضة، لذا قد يكون هذا قصير الأجل نسبياً".

اقتصاد بريطانيا يدخل في حالة ركود بالنصف الثاني من 2023

وتابعت: "في الأسبوع الماضي فقط، اتخذ عدد من المقرضين الكبار في بريطانيا قراراً بزيادة أسعار الفائدة".

وحذر جاردنر أيضاً من أن عدم اليقين بشأن مستقبل أسعار الفائدة قد يعرقل ارتفاع الأسعار. وقال: "لا تزال تكاليف الاقتراض أقل بكثير من المستويات المرتفعة التي سجلتها في الصيف الماضي، ولكن إذا استمر الاتجاه التصاعدي الأخير، فإنه يهدد بتقييد وتيرة أي انتعاش في سوق الإسكان".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.