عقارات الصين

"S&P" تتوقع موجة جديدة من التخلف عن سداد مدفوعات السندات الصينية

قالت: ستكون الثالثة في السنوات العشر الماضية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حذرت "ستاندرد آند بورز -S&P Global Ratings"، من أن ظروف الاقتصاد الصيني قد تتسبب بموجة جديدة من التخلف عن السداد في سوق السندات وذلك في مطلع العام المقبل.

وقالت الوكالة إن الموجة المقبلة من تخلف الشركات عن سداد ديونها ستكون الثالثة في السنوات العشر الماضية.

وشددت على أهمية مراقبة ما إذا كانت التوجيهات الحالية لصناع السياسة تتسبب بحوافز غير حقيقية.

يذكر أن الشركات العقارية قادت أحدث موجة من حالات التخلف عن السداد بين عامي 2020 و2024.

وأدّت إصلاحات في قطاع السكن الصيني أواخر تسعينات القرن الماضي إلى ازدهار قطاع العقارات، وهو أمر ساهمت فيه التقاليد الاجتماعية التي تعتبر امتلاك عقار شرطاً للزواج.

لكنّ بكين باتت في السنوات الأخيرة تعتبر الديون الضخمة المتراكمة على كبرى شركات القطاع مصدر خطر غير مقبول بالنسبة لنظام الدولة المالي وسلامتها الاقتصادية بالمجمل.

وفي مسعى لتخفيف مديونية القطاع، شدّدت السلطات منذ العام 2020 بشكل تدريجي شروط حصول المطوّرين على القروض، ما أدّى إلى تجفيف مصادر تمويل الشركات المديونة أساساً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.