.
.
.
.

NBK: آفاق النمو العالمي تتحسن

نشر في: آخر تحديث:

مع استمرار تحسن آفاق النمو العالمي، واصلت البنوك المركزية في الاقتصادات المتقدمة تطبيع سياساتها على الرغم من استمرار التضخم في تسجيل مستويات دون المستهدفة. وقد بدأ النشاط الاقتصادي أكثر قوة خلال الأشهر الأخيرة في معظم الاقتصادات الكبرى، لاسيما في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو. ففي الولايات المتحدة، ساعدت وعود الإصلاح الضريبي التي تقدم به الحزب الجمهوري في تعزيز النمو. وقد نتج عن ذلك مواصلة الأسهم ارتفاعاتها لمستويات قياسية جديدة. إلا أنه مع هذا النمو القوي، لم يتمكن التضخم من تسجيل أي زخماً إضافياً في الأشهر الأخيرة. ورغم ذلك، لم ت تغير البنوك المركزية من توجهها نحو تطبيع سياساتها النقدية.