.
.
.
.

السعودية.. ميزانية ضخمة ترفع قيمة الإنفاق على المشاريع

نشر في: آخر تحديث:

أقر مجلس الوزراء السعودي #ميزانية_السعودية_2019 التي جاءت قريبة جدا من الأرقام الصادرة في البيان التمهيدي الذي أعلنت عنه المملكة للمرة الأولى في تاريخها خلال سبتمبر الماضي، ليعطي فكرة مبكرة عن أرقام ميزانية العام المقبل.

ومع الميزانية التوسعية الأكبر بتاريخ #السعودية، من المتوقع أن يتجاوز الإنفاق 1.106 تريليون ريال، للمرة الأولى، وهو ما يتجاوز الإنفاق الفعلي لعام 2018 بنحو 7%.

أما الإيرادات المقدرة فتبلغ 975 مليار ريال، بزيادة 9% عن الإيرادات الفعلية للعام الجاري.

بذلك يكون #العجز المقدر في ميزانية 2019 قد بلغ 131 مليار ريال، وهو ما يمثل 4.2% من الناتج المحلي الإجمالي للسعودية.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن العجز المتوقع في ميزانية العام المقبل يمثل تقليصا كبيرا للعجز الذي كان متوقعا للعام الجاري والذي كان عند 195 مليار ريال قبل مراجعته خلال السنة.

أما الدين العام فمن المتوقع أن يرتفع إلى 678 مليار ريال، وهو ما يمثل 21.7% من الناتج المحلي الإجمالي لتبقى هذه النسبة من بين الأدنى عالمياً.

وبلغت النفقات 1.03 تريليون ريال هذا العام، وهو ما يشكل نموا بنحو 11% عن النفقات الفعلية للعام 2017، أما الإيرادات فقد بلغت 895 مليار ريال بزيادة قدرها 29% عن العام الماضي.

كما تقلص العجز الفعلي هذه السنة بنحو 40% ليبلغ 136 مليار ريال، وهو ما يمثل 4.6% من الناتج المحلي الإجمالي. أما الدين العام فيقف حاليا عند 560 مليار ريال أي ما يمثل 19% من الناتج المحلي الإجمالي.

كذلك أصدرت السعودية هذه السنة تقديراتها المالية والاقتصادية على المدى المتوسط حتى عام 2023، حيث ستواصل المملكة تقليص العجز تدريجيا لتحقق التوازن المالي في 2023.

أما الإيرادات فمن المتوقع أن تتجاوز عتبة التريليون ريال عام 2020، وتتوقع السعودية نمو الاقتصاد تدريجيا خلال السنوات المقبلة لتصل نسبة النمو إلى 3% في 2023.