.
.
.
.

كيوتل ترفع حصتها في وطنية الكويتية إلى 92

بعد استحواذها على نحو 40% من الشركة بـ1.8 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
رفعت شركة "كيوتل" القطرية حصتها في "الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة" الكويتية من 52.5% إلى 92.1%, مقابل 1.8 مليار دولار. وتمت الصفقة مع إقفال العرض الإلزامي لشراء الأسهم التي لا تمتلكها حتى الآن والذي تم إقفاله في الرابع من أكتوبر.

وقالت "كيوتل" في بيان صحافي حصلت "العربية.نت" على نسخة منه: "إنها تلقت موافقة من قبل مساهمين يمتلكون 199.649 مليون سهم تمثل 39.61 بالمائة من الأسهم المصدرة. وتبلغ قيمة تلك الأسهم 519.1 مليون دينار كويتي (1.8 مليار دولار أمريكي) على أساس سعر 2.600 د. ك. للسهم الواحد".

وأشارت مصادر إلى أن "كيوتل" استحوذت على حصة "الهيئة العامة للاستثمار الكويتية" في "الوطنية", أي 23.5% من الأسهم.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة "NBK كابيتال" التي أدارت تنفيذ الصفقة في سوق الكويت. صلاح الفليج، أن هيئة الاستثمار لم تمانع الصفقة وأنها رأت أنها ستحقق عائداً جيداً منها.

وأضاف الفليج في لقاء مع قناة "العربية" أن الحصة المتبقية من الشركة لاتزال في أيدي بعض المساهمين الذين لا يرغبون في بيع أسهمهم. بالرغم من أن السعر المطروح يزيد بنحو 22 بالمئة عن السعر السوقي للسهم عندما تم تقديم العرض. ولكن البعض يرى أن مستقبل الشركة أفضل ولذلك يفضل الاحتفاظ بالأسهم.



وكانت كيوتل قد تقدمت بعرض الشراء لجميع مساهمي الوطنية للاتصالات الكويت بتاريخ 4 سبتمبر 2012 وبسعر 2.600 د. ك. للسهم الواحد. وبعد إقفال العرض تكون كيوتل قد رفعت مساهمتها في الوطنية للاتصالات الكويت من 52.5 بالمائة إلى 92.1 بالمائة.

وسيستلم مساهمو الوطنية للاتصالات الكويت ممن تقدموا بعرض أسهمهم قيمة تلك الأسهم خلال ثلاثة أسابيع تقريباً.