.
.
.
.

كيمانول تتوقع أرباحاً تاريخية خلال الربع الأخير

حقق نمواً بنحو 62% في أرباح الأشهر التسعة الأولى من 2012

نشر في: آخر تحديث:
توقع خالد الربيعة، الرئيس التنفيذي لشركة "كيمانول"، أن تحقق الشركة أرباحاً تاريخية خلال الربع الأخير من العام الجاري، في ظل استقرار أسعار المنتجات البتروكيماوية خلال الفترة الحالية، مشيراً إلى أن أرباح الشركة عن الأشهر التسعة الأولى فاقت الأرباح السنوية للشركة خلال العام الماضي.

وقال الربيعة في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية": "لا شك أن قطاع البتروكيماويات يتأثر بالاقتصاديات العالمية، وهناك انخفاض في أسعار المواد البتروكيماوية، وهذا يؤثر علينا، ولكن في الوقت نفسه، نحن نسعى منذ بداية العام لتعويض انخفاض الأسعار برفع الكفاءة الإنتاجية، وتحقيق أكبر عائد عن طريق ترشيد الإنفاق، بالإضافة الى زيادة نوعية المنتجات وفتح أسواق جديدة".

وارتفعت أرباح شركة "كيمانول"، بنحو 62 بالمئة خلال الأشهر التسعة الاولى من العام الجاري، لتصل إلى 76.2 مليون ريال، مقارنة بأرباح بلغت 46.9 مليون ريال خلال الفترة نفسها من عام 2011، بفضل زيادة المبيعات وبيع المنتجات في أسواق جديدة.

وسجلت "كيمانول" تراجعاً في أرباحها الفصلية بنحو 5.5 بالمئة خلال الربع الثالث من العام الجاري، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي, لتسجل 25 مليون ريال، متأثرة بانخفاض أسعار الميثانول ومشتقاته.