.
.
.
.

استمرار الجدل بشأن تنفيذ خطة الضرائب الجديدة في مصر

منصور عامر لـ"العربية": قنوات أخرى بإمكانها مضاعفة الإيرادات العامة للدولة

نشر في: آخر تحديث:
لا يزال الجدل محتدماً في مصر حول آلية الضرائب التي تعتزم الحكومة تنفيذها والتي ستشهد في حال تطبيقها زيادة على الضرائب المفروضة على الشركات.



حول هذا الموضوع قال الرئيس التنفيذي لمجموعة عامر منصور عامر في مقابلة مع قناة العربية إن زيادة إيرادات الدولة يمكن أن تتم عبر قنوات أخرى غير الضرائب.

وأضاف عامر للزميلة كارينا كامل في لندن "توجد مصلحة عليا للبلد أهم من مصلحتنا كرجال أعمال، إلا أن زيادة الإيرادات لا تكون بفرض ضرائب ولا يعتبر التوجه الأمثل، ولكن من خلال فتح مشروعات جديدة".

وأوضح عامر أن تخفيض الضرائب جيد جداً للحد من التهرب وبدلا من زيادة الضرائب، كان يجب التفكير في إدخال قطاعات جديدة غير رسمية يتم تقديم تسهيلات ضريبية لها ستضاعف الإيرادات العامة للدولة.

وأشار عامر إلى أن كل وزير أو مسؤول كبير لديه إمكانية زيادة الإيرادات عبر منح عشرات الرخص التي ستدخل البلد مليارات مصر بحاجة إليها.