.
.
.
.

خبير اقتصادي: غياب الاستقرار الأمني وراء 50% من مشاكل مصر

فخري الفقي يطالب بحكومة تعالج الاختلالات المالية وتشجع الاستثمار

نشر في: آخر تحديث:
طالب الدكتور فخري الفقي، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، الرئيس المصري بإعادة النظر في بقاء الحكومة الحالية برئاسة الدكتور هشام قنديل، وأكد أن أداءها سيئ، وتم تخفيض تصنيف مصر 3 مرات في ظل وجودها.

وقال الفقي في مقابلة مع قناة "العربية"، "إن الحكومة الجديدة يجب أن تضع عملية الاستقرار الأمني في مقدمة مهامها لأنها تشكل نحو 40-50% مما تعانيه البلاد من مشاكل حالياً".

وفي الملف الاقتصادي، أكد الفقي ضرورة علاج الاختلالات المالية الحالية، وتحفيز الاستثمار بتحسين المناخ، مشيراً إلى أن عجز الموازنة يحتاج لإعادة الظر في مسألة الضرائب، وإدخال النظام غير الرسمي والذي يشكل نحو 40% من وعاء الضريبة، وكذلك إعادة النظر في الدعم الذي يأكل نحو 25% من الميزانية، وتحويله إلى دعم نقدي مباشر خلال 5 سنوات.

ولعلاج الاختلال في ميزان المدفوعات، أكد الفقي، ضرورة تشجيع السياحة، باتباع سياسة نقدية لمعالجة الديون المتعثرة لدى شركات السياحة، بإعادة جدولة ديونها، ومنحها مهلة للسداد، وضخ مزيد من السيولة، وكذلك تشجيع شركات التصدير التي تفقد أسواقها بشكل متواصل خلال الفترة الحالية".