.
.
.
.

المؤشر السعودي يصعد 5% في الربع الأول بمكاسب 325 نقطة

السيولة المتداولة تتراجع إلى 368 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:

حقق مؤشر السوق السعودي مكاسب بنحو 4.8% خلال الربع الأول من العام الجاري، كاسباً نحو 325 نقطة، بعد أن ارتفع بنحو 32 نقطة بنهاية تعاملاته اليوم الاثنين في آخر جلسات مارس 2013 عند 7126 نقطة، مقارنة بإغلاق نهاية عام 2012 عند 6801 نقطة.

وكان السوق قد حقق مكاسب قوية خلال يناير الماضي، قبل أن يفرط في أغلب مكاسبه وينزلق دون حاجز الـ7000 نقطة، وظل يتحرك في نطاق ضيق حول هذا المستوى قبل أن يتمكن مؤخراً من تخطي حاجز 7100 نقطة، وصولاً إلى مستوى 7190 نقطة الذي سجله أمس الأحد وهو أعلى مستوى للمؤشر خلال الربع الاول.

وحققت غالبية الأسهم مكاسب متفاوتة، حيث جاءت أسهم 111 شركة في المنطقة الخضراء، مقابل تراجع 40 سهماً، فيما حافظت بقية الأسهم على إغلاقاتها بنهاية ديسمبر الماضي.
وحقق سهما "وفا للتأمين" و"شمس" مكاسب تجاوزت الـ100%، ليتصدرا لائحة الرابحين بارتفاع 116%، 107% على التوالي، فيما تصدر سهما "أمانة للتأمين" و"الدرع العربي" اللائحة الحمراء بخسائر 69% للأول، و29% للثاني.

وبلغت التداولات الإجمالية خلال الربع الأول نحو 368 مليار ريال، بانخفاض كبير نسبته 46% مقارنة بنحو 684.7 مليار ريال خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.


وجاءت مؤشرات 12 قطاعاً في المنطقة الخضراء، مقابل تراجع ثلاثة مؤشرات فقط هي "التأمين" و"الاستثمار المتعدد"، و"الإعلام والنشر"، بينما تصدر المؤشرات الرابحة قطاع الفنادق بنسبة 39%، تلاه قطاع التطوير العقاري 14%، و"التجزئة" 10%، و"الاتصالات" 9%، و"البتروكيماويات" 5% و"المصارف" 2%.