العثيمين: اتفاقية أرامكو تنعش قطاع التكرير بـ"بترورابغ"

ترخيص بنك الرياض للتمويل العقاري ينظم قطاعاً جديداً بالسوق السعودي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قال مدير محافظ الأسهم في شركة منافع القابضة في السعودية، سلطان العثيمين، إن الاتفاقية التي أبرمتها شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات "بترورابغ" مع أرامكو حول تزويدهم بالغاز المطلوب سيكون له أثر إيجابي على الربع الأخير من العام الجاري وعلى السنوات المقبلة.

وأشار العثيمين لقناة "العربية" إلى أن "بترورابغ" تعمل في مجالين، (بترو كيميكال والتكرير)، مبيناً أن نتائج قطاع التكرير تتأرجح بين الربح والخسارة خلال الفترة الماضية، مما أثر في أداء "بترورابغ" بشكل عام، أما القطاع الآخر "البترو كيميكال" فهو قادر على أن يتماشى وظروف الشركة بشكل عام.

وكانت شركة "بترورابغ" وقعت اتفاقية الخميس الماضي مع أرامكو وشركة سوميتومو كيميكال لتزويدها بالغاز، وتوزيع منتجات وتخفيض عمولة، الأمر الذي سيؤثر إيجاباً في إيرادات الشركة.

ونصت الاتفاقية بحسب ما ذكرت الشركة في بيانها على قيام أرامكو بتزويد "بترورابغ" يومياً بـ50 مليون قدم مكعبة من غاز الميثان أو ما يعادله بالسعر المتبع محلياً لحين استكمال شبكة الغاز الرئيسية في منطقة رابغ، وتخصيص كميات الغاز المطلوبة للشركة من خلال الجهات التنظيمية المختصة في المملكة.

ويدخل الاتفاق حيز التنفيذ بأثر رجعي بدءاً من الأول من إبريل من العام الحالي، ومن المرجح أن يكون للاتفاق أثر إيجابي على إيرادات الشركة بواقع مليار ريال تقريباً في هذا العام، و 1.3 مليار ريال سنوياً في الأعوام القادمة، فيما ستتم مراجعة وتقييم الاتفاق من قبل الأطراف بعد 5 سنوات من تاريخ توقيع الاتفاقية.

إلى ذلك، أكد العثيمين أن الاتفاقية ستجعل لـ"بترورابغ" قدماً راسخة خلال السنوات الخمس القادمة في قطاع التكرير، مبيناً أنه يتوقع أن يكون له أثر واضح خلال العام المقبل، إضافة إلى سنوات الاتفاقية.

وشدد على أن قطاع التكرير في "بترورابغ" سيشهد تحولاً، حيث سيكون مستقراً خلال الفترة المقبلة، عبر حصده أرباحاً جيدة بفعل الاتفاقية.

وأضاف "في ما يتعلق بالقطاع الآخر بترو كيميكال سيظل مرهوناً بعوامل السوق ويتأثر بما يحدث، متفائلاً في الوقت نفسه من استقرار هذا القطاع في المرحلة المقبلة.

وحول ردة الفعل الأولية وارتفاع سهم "بترورابع" إلى الحد الأقصى وحصد المزيد من المكاسب، توقع العثيمين ردة فعل إيجابية مستمرة، خصوصاً أن الاتفاقية تمثل أهمية كبيرة لدى الشركة، ورافداً قوياً في عملها، مؤكداً استمرارية ارتفاع الأسهم خلال الأسبوع الجاري، إضافة إلى تفاعل السهم مع قرب نتائج الربع الأخير من العام الجاري للشركة.

وعن حصول بنك الرياض على أول ترخيص للتمويل العقاري من "ساما"، وعما إذا ما سيفتح الطريق نحو المزيد من الإقراض العقاري، قال العثيمين إن الترخيص لن يرفع من عمليات أرباح المصرف أو سيكون له أثر في دفاتره بالسوق، لكنه بمثابة تنظيم قطاع جديد في السوق السعودي.

وتوقع منح المزيد من التصاريح المشابهة لعدد من البنوك والشركات، مؤكداً أن الترخيص ما هو إلا عملية تنظيمية جديدة للتمويل العقاري كانت موجودة في السابق في البنوك، بينما الآن انفصلت وأصبحت شركات برخص وبإدارات مستقلة عن البنوك ، مضيفاً "أتوقع أن يكون أثره إيجابياً على قطاع التمويل العقاري".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.