.
.
.
.

شركات تأمين سعودية ترفع احتياطياتها بـ700 مليون ريال

باسم عودة لـ"العربية": تفاوت المبالغ يرجع لحجم أعمال كل شركة والتزاماتها المستقبلية

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير عام الدرع العربي للتأمين، باسم عودة، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية"، إن لجوء شركات التأمين السعودية لزيادة احتياطياتها الفنية جاء بطلب الخبراء الإكتواريين.

وحول أسباب تفاوت المبالغ المطلوب تجنيبها بين الشركات قال عودة إنها تتفاوت بحسب حجم أعمال كل شركة والتزاماتها المستقبلية.

وقال عودة: "المقصود بالاحتياطيات الفنية هي المبالغ المطلوبة لمواجهة الالتزامات المستقبلية والمتعلقة بعقود تمتد التزاماتها لأكثر مكن عام ولم يتم تسديدها، أو تلك التي من المتوقع حدوثها في المستقبل".

ولفت عودة إلى أن شركات التأمين لا تستطيع في الحاضر أو المستقبل تجاوز رأي الخبراء الإكتواريين، والجديد هو تشديد المتابعة والرقابة على مدى الالتزام برأي الخبراء الإكتواريين.

وأشار إلى أن من بين القواعد المطلوب الالتزام بها ضرورة إطلاع مجلس الإدارة على الموقف المالي للشركة أولاً بأول.

وكان عدد من شركات التأمين السعودية المدرجة قد أعلنت بشكل متتالٍ عن زيادة مخصصاتها الفنية بناءً على رأي الخبراء الإكتواريين، بطلب من مؤسسة النقد العربي السعودي.

وقد أعلنت حتى الآن 9 شركات مدرجة عن زيادة احتياطياتها الفنية بقيمة إجمالية بلغت 700 مليون ريال، منها 547 مليوناً من قبل التعاونية للتأمين وحدها.