.
.
.
.

دراسة: التعليم بالخليج لا يزود الشباب بالمهارات

نشر في: آخر تحديث:

كشفت "إرنست آند يونغ" خلال تقديمها النتائج الأولية للدراسة التي أجرتها بعنوان "آفاق توظيف الشباب في دول مجلس التعاون الخليجي" أن أصحاب العمل في دول الخليج يرون أن نظام التعليم المحلي لا يزود الشباب بالمهارات والبرامج التدريبية والسلوكية الضرورية في مكان العمل.

وقال الشريك المسؤول عن مكتب "إرنست ويونغ" في جدة، أحمد رضا، في مقابلة مع قناة "العربية": إن 71% من أصحاب العمل يرون حاجة الشباب إلى تدريب أفضل والمقاربة بين مخرجات التعليم وحاجة سوق العمل.

ويرى رضا أن غالبية رجال الأعمال يرون ضرورة للمقاربة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.

ويشير 29% فقط من أصحاب العمل إلى أن التعليم المحلي الحالي يقوم بإعداد الطلاب بالمهارات التقنية الضرورية.

كما أظهرت الدراسة أن أقل من خُمس المشاركين في استطلاع الرأي اتفقوا على أن التعليم المحلي يؤهل الشباب بالسلوكيات الصحيحة والمناسبة للعمل.

ولفت رضا إلى أن بعض دول الخليج التي لديها مستوى الرواتب أعلى أو عدد ساعات أقل يفضل الشباب العمل الحكومي فيها على القطاع الخاص، مثل الكويت وقطر وأيضاً الإمارات.

وأوضح أنه على العكس من ذلك يفضل نحو 70% من الشباب في البحرين العمل في القطاع الخاص عن العمل في الحكومة، وتأتي السعودية كثاني دولة بعد البحرين في الراغبين في العمل بالقطاع الخاص من الشباب.