800 مليون دينار من مشروع نفطي لشركات كويتية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال وزير النفط الكويتي علي العمير في مقابلة مع قناة "العربية"، على هامش التوقيع على مشروع الوقود البيئي، إن المشروعات التي تم توقيعها تستهدف خفض معدلات الكبريت في النفط ليناسب الاشتراطات البيئية.

وتم في الكويت أمس التوقيع على أحد أكبر المشاريع التنموية النفطية في البلاد، وهو مشروع الوقود البيئي، بقيمة إجمالية تبلغ 4.6 مليار دينار كويتي، والذي يهدف الى تحديث مصفاتي الأحمدي وميناء عبدالله ورفع طاقتهما التكريرية الى 800 ألف برميل يوميا بعد استكمال تنفيذ المشروع.

وأضاف العمير "نسب عالية من الكبريت في النفط المستخرج، ولم نعد قادرين على أن نتواءم مع الاشتراطات البيئية والعقود التي وقعناها من شأنها أن تتعامل مع الكبريت ليكون مناسباً لهذه الاشتراطات، وهذا سوف نشهده عامي 2017 و2018، عندما يتم إنجاز المشاريع".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية محمد المطيري في مقابلة مع قناة "العربية"، إن مشروع الوقود البيئي سيوفر فرصاً كبيرة للسوق المحلية، بالإضافة لتوفير 500 وظيفة وتطوير القدرات الحالية.

وقال المطيري: "نعطي الاهتمام للشركات المحلية ونقوم بتوظيف 20%، أو نحو 800 مليون دينار، من ميزانية المشروع للشركات المحلية سواء بتوفير خدمات أو غيرها من احتياجات المشروع لتنمية الصناعة النفطية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.